انقلاب عسكري جديد في السودان ووضع حمدوك قيد الإقامة الجبرية - (بالصور والفيديو)

انقلاب عسكري جديد في السودان ووضع حمدوك قيد الإقامة الجبرية – (بالصور والفيديو)

الخرطوم – بال بلس
 أفادت تقارير صحفية أن القوات المسلحة السودانية ألقت القبض على عدد من المسؤولين والسياسيين في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين، فيما وضع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قيد الإقامة الجبرية، بعد أن حاصرت قوة عسكرية مجهولة منزله في وقت سابق من اليوم.

وأفادت وكالة “رويترز” أن الجيش السوداني وقوات الدعم السريع ينتشران في شوارع العاصمة الخرطوم، مما يقيد حركة المدنيين، فيما يتواجد محتجون يرفعون علم البلاد في الخارج ويحرقون الإطارات في مناطق متفرقة من المدينة.

وأظهرت مقاطع فيديو على الإنترنت حشوداً من المواطنين ينزلون إلى الساحات والشوارع بالخرطوم، وتصاعد الدخان بكثافة فيما أشعل المتظاهرون الإطارات لقطع الطرق الرئيسية ومنع قوات الأمن من تفريق الحشد.

وردد المحتجون هتافات مثل “بالروح بالدم نفديك يا السودان” و “لن يحكمنا البرهان” في إشارة إلى رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان.

الهيئات والأحزاب السياسية والمدنية في السودان ترفض الانقلاب العسكري

ودعت هيئات وأحزاب سودانية، اليوم الاثنين، الجمهور إلى العصيان المدني والنزول إلى الشوارع، رافضة ما وصفته بـ “الانقلاب العسكري” واعتقالات القادة السياسيين والمديرين التنفيذيين في البلاد  بحسب مصادر متطابقة.

وقال تجمع المهنيين السودانيين في بيان: “ندعو الجماهير إلى النزول إلى الشوارع واحتلالها، وإغلاق كل الطرق بالحواجز، والإضراب العام، وعدم التعاون مع مدبري الانقلاب، والعصيان المدني لمواجهتهم”.

في حين أكد حزب الأمة الوطني في بيان رفضه التام تقويض الفترة الانتقالية وإجراءات التحول المدني الديمقراطي والانقلاب على الوثيقة الدستورية التي تحكم الفترة الانتقالية.

وأضاف: “ندين بأشد العبارات اعتقال القادة السياسيين والمديرين التنفيذيين في الدولة (…) وندعو جماهير حزبنا وأبناء شعبنا الكرام إلى استخدام كافة الوسائل السلمية المشروعة للالتزام بقواعد اختيارهم المدني ومواجهة وقائع الانقلاب العسكري وإجراءاته “.

وعبر حسابه على موقع “تويتر”، قال “الحزب الشيوعي السـوداني” في تصريح للناطق باسمه الرسمي فتحي فضل: “دعوة لجماهير الشعب السوداني … دعوة للإضراب السياسي والعصيان المدني”.

اقرأ /ي أيضاً: طالبان: لقاء موسكو كانت نتيجته إيجابية وعظيمة لدولتنا

بدوره، قال “حزب المؤتمر السوداني” في بيان: “ندعو ونحث جماهير الشعب السـوداني ككل وفي عموم السودان على النزول إلى الشوارع فورًا”.

وأضاف: “ندعو كل قوى الثورة ولجان المقاومة في جميع أحياء وقرى وميادين وبلدات ومدن السودان إلى الاصطفاف كخط لا يمكن اختراقه، قاوموا هذا الانقلاب العسكري مهما كان محجباً وتحت أي مسمى، أو من وراء هذا؟”

وقالت ابنة وزير الصناعة إبراهيم الشيخ “للجزيرة” إن قوة مشتركة ألقت القبض على والدها في منزله فجر اليوم، وقالت زوجة والي الخرطوم أيمن نمر لقناة “الجزيرة” إن مسلحين ألقوا القبض على الوالي من منزله.

وقال مدير مكتب “الجزيرة” بالخرطوم إن هناك أيضاً أنباء غير مؤكدة عن اعتقال محمد الفقي سليمان عضو مجلس السيادة السوداني ووزير الإعلام حمزة بلول ووزير الاتصالات هاشم حسب رئيس حزب البعث العربي الاشتراكي في السودان علي الريح السنهوري.

وأكد مراسل الجزيرة أن الإنترنت انقطع وأن الاتصالات تأثرت في بعض مناطق العاصمة.

وقال إن المحتجين أغلقوا بعض الطرق في الخرطوم وأشعلوا النار احتجاجاً على الاعتقالات.

(وكالات)

https://twitter.com/sudankingsd/status/1452497647927840769?s=20