إصابات بين المتظاهرين الرافضين للانقلاب العسكري في السودان بمحيط قيادة الجيش السوداني - (فيديو)

إصابات بين المتظاهرين الرافضين للانقلاب العسكري في السودان بمحيط قيادة الجيش السوداني – (فيديو)

الخرطوم – بال بلس
 ذكرت اللجنة الطبية المركزية السودانية على صفحتها على فيسبوك وقوع 12 إصابة على الأقل في اشتباكات بالسودان، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وكانت وزارة الإعلام قالت في وقت سابق :”إن جماهير الشعب السوداني تتحدى الرصاص وتصل إلى محيط القيادة العامة للجيش”.

واقتحم محتجون سودانيون، اليوم، كافة الحواجز العسكرية في محيط مبنى القيادة العامة بالعاصمة الخرطوم.

وقالت شبكة “السودان الآن” أن ذلك جاء كرفض للسيطرة العسكرية للحكومة واعتقالات من قبل الحكومة التنفيذية برئاسة عبد الله حمدوك.

حمدوك يدعوا إلى التصدي للانقلاب في السودان

دعا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، اليوم، السـودانيين إلى النزول إلى الشوارع للدفاع عن ثورتهم.

ودعا حمدوك، في رسالة من إقامته الجبرية، على لسان وزارة الثقافة والإعلام، السـودانيين إلى الالتزام بالسلام.

وأكدت الوزارة أن قوة من الجيش اعتقلت حمدوك واقتادته إلى جهة مجهولة وقالت إن هذا جاء بعد رفضه دعم الانقلاب.

وأضاف أن قوات عسكرية مشتركة داهمت مقر الإذاعة والتلفزيون في أم درمان واحتجزت عدداً من العمال.

وكان تجمع المهنيين السـودانيين المعارض وأحزاب سياسية أخرى قد دعوا إلى احتجاجات وعصيان مدني في البلاد، رداً على الإجراءات التي اتخذها الجيش في وقت مبكر من صباح اليوم.

للمزيد من التفاصيل: انقلاب عسكري جديد في السـودان ووضع حمدوك قيد الإقامة الجبرية – (بالصور والفيديو)

وعلى الفور نزل عشرات المدنيين إلى شوارع الخرطوم وأحرقوا الإطارات وانتشرت قوات الدعم السريع في شوارع العاصمة.

وأصدرت الأمانة العامة للجنة المركزية للحزب الشيوعي السـوداني نداءً حثت فيه المواطنين على النزول إلى الشوارع وقالت إن ما حدث صباح اليوم هو انقلاب عسكري شامل قاده البرهان وجماعته.

وتشهد البلاد منذ أسابيع أزمة سياسية خطيرة بين قوى الحرية والتغيير والمكوّن العسكري في مجلس السيادة الذي يتقاسم السلطة.