حماس

حماس: سياسة الاعتقال الإداري بحق شعبنا هي جريمة منظمة تضاف الى سجل جرائم الاحتلال

غزة-بال بلس

قال مسؤول ملف الأسرى والشهداء والجرحى في حماس زاهر جبارين أن سياسة الاعتقال الإداري الحالية بحق شعبنا الفلسطيني هي “جريمة منظمة تضاف إلى سجل جرائم الاحتلال وانتهاكها، بشكل مخالف للقرارات والمعايير الدولية “. 

حركة حماس تتابع باهتمام كبير أوضاع الأسرى وخاصة المضربين عن الطعام

وأضاف في بيان صحفي له، عن أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام، احتجاجاً على استمرار الاحتلال بالاعتقال الإداري :”نؤكد حق شعبنا وأبطالنا الأسرى، لمواجهة السجان، ومواجهة الاعتقال الإداري الجائر والتعسفي، وجميع أشكال الاعتقال الإدوري الذي يتعارض مع أبسط الأعراف الإنسانية بكل الوسائل والسبل”. 

وشدد على أن استمرار الأسرى” كايد الفسفوس ومقداد القواسمة وعلاء الأعرج وهشام أبو هواش وريق بشارات وشادي أبو عكر” الإضراب المفتوح عن الطعام خطوة جريئة تساندها مقاومتنا الشجاعة وجميع أبناء الشعب الفلسطيني الأبي. 

اقرأ المزيد: تجميد أنشطة “محمد دحلان” ووضعه تحت الإقامة الجبرية

وتابع جبارين: “نحن في حركة حماس نتابع باهتمام كبير أوضاع الأسرى وخاصة المضربين منهم عن الطعام، وقد تواصلنا مع جميع الأطراف والوسطاء، وخاصة الوسيط المصري، وكان ملفه حاضراً جداً في محادثاتنا واجتماعاتنا مع الاخوة المصريين”.

وقال القيادي في حماس: “تابعنا خرق الاحتلال لالتزاماته وانسحابه من بعض التزاماته تجاه الحركة الأسيرة، وبالتالي نعمل بنشاط وباستمرار على منع الاحتلال من الاستفراد بالأسرى داخل السجون والمحافظة على حقوقهم وانجازاتهم ونؤكد أننا ومقاومتنا نراقب عن كثب ما يجري داخل السجون.