وفد التطبيع البحريني في القدس ... وتغريدات "لا أهلا بالمستوطنين الجدد" (بالفيديو)

وفد التطبيع البحريني في القدس، والنشطاء “لا أهلاً بالمستوطنين الجدد” (بالفيديو)

القدس – بال بلس
 تحت شعارات ترفض التطبيع وتصفهم بالمستوطنين الجدد انتفض مئات البحرينيين على منصات التواصل الاجتماعي رافضين زيارة وفد التطبيع البحريني للمدينة من القدس يوم الأربعاء.

ورصدت كاميرات القدس وفد التطبيع البحريني يتجول في ساحة البراق بالمسجد الأقصى المبارك بحراسة قوات الاحتلال، حيث قوبلت زيارتهم باستنكار شديد من الأهالي ورفض واسع عبر المنصات الاجتماعية.

كما أظهرت مقاطع الفيديو المتداولة رجال ونساء بحرينيين يمزحون مع مرافقيهم الإسرائيليين، ويطلبون منهم التقاط صور تذكارية ويسألون الإسرائيليين عن قدرتهم على التحدث باللغة العربية.

وجدد المغردون رفضهم القاطع لاتفاق التطبيع بين الاحتلال والمنامة، وما تلاها من زيارات متبادلة، مؤكدين أن وفد التطبيع البحريني الزائر جاء لإثبات ولائهم للاحتلال من وراء هذه الاتفاقات، رافضين إدراجهم في فئة العرب الأخوة.

اقرأ /ي أيضاً: العارضة يروي تفاصيل عملية “نفق الحرية”

وزار وفد التطبيع البحريني مناطق مختلفة من مدينة القدس، بما في ذلك ساحة البراق وأزقة القدس القديمة، حيث استقبلهم أبناء المدينة المقدسة بهتافات تندد بالتطبيع وما أسموه “عملاء الاحتلال”.

الاحتلال يحتفي بوفد التطبيع البحريني

كما احتفل حساب “إسرائيل بالعربية” بهذه الزيارة بنشرها تغريدة على موقع “تويتر” تظهر فيها أحد أعضاء الوفد البحريني وهو يؤدي الصلاة اليهودية قائلاً: “الدين لله والوطن للجميع”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “أهلاً وسهلاً بضيوفنا من البحرين، جاءت البركة مع وصول هذه الفئة من نشطاء المجتمع المدني، عشاق السلام والتعايش”، مستشهداً بآية قرآنية تؤكد وجود المخلوقات على الأرض للتعارف، مع وضع علم “إسرائيل” والبحرين، وبينهما حمامة تحمل غصن زيتون.