حركة الجهاد الإسلامي

تفاصيل اجتماع حركة الجهاد الإسلامي مع وفد الجبهة الشعبية

غزة-بال بلس

التقى وفد من المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من الداخل والخارج ليلة أمس مع أمين عام حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة. 

حركة الجهاد الإسلامي تبحث التطورات في الوضع الفلسطيني بشكل عام مع الجبهة الشعبية

وجرى خلال اللقاء بحث تطورات ما بعد معركة “سيف القدس”، والوضع الفلسطيني بشكل عام، ومدى ضرورة إنهاء الانقسام، خاصة وأن التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية تتزايد مع استمرار وضع تفكك الدولة والتطبيع العربي المتزايد مع مكانة الكيان الصهيوني، وعجز المجتمع الدولي عن اتخاذ أي إجراءات لوقف عدوانه وتنفيذ مشروعه الصهيوني بالسيطرة على جميع الأراضي الفلسطينية”. 

اقرأ المزيد: المقاومة تخوض اشتباكات مسلحة مع الاحتلال الإسرائيلي في نابلس وجنين

وشدد وفد الجبهة على أنه رغم تعطل جميع الاتفاقات الوطنية لإنهاء الانقسام فإن مهمة إنهائه وتحقيق الوحدة الوطنية تبقى ضرورة لا غنى عنها ومهمة عاجلة، وكي نتقدم على هذا الصعيد فإن نقطة البدء تكون في معالجة وضع منظمة التحرير الفلسطينية عن طريق إعادة بناء مؤسساتها على أساس ديمقراطي وتوفير الشراكة الوطنية في قيادتها، والاتفاق على البرنامج الوطني الذي يلتزم بالحقوق الوطنية الكاملة لشعبنا وحقوقه التاريخية في فلسطين. 

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، عبر الطرفان عن ارتياحهما لمستوى العلاقة بينهما ورغبتهما في تعزيزها وتطويرها على مختلف المستويات لتحسين حالة المقاومة الباسلة لشعبنا ضد الاحتلال.