اشتية

اشتية: اجتماع مجلس الوزراء المقبل سيعقد في جنين

رام الله-بال بلس

قال رئيس الوزراء محمد اشتية: “هناك زيادة في موجة الإرهاب والعنف الموجه ضد شعبنا من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين”. 


 
 اشتية خلال اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي

وأضاف اشتية، في بداية حديثه في الجلسة الأسبوعية للحكومة المنعقدة في رام الله يوم الاثنين: “خلال النصف الأول من هذا العام، اتضح أن هناك سياسة مستمرة لإطلاق النار للقتل، وأن الاحتلال الإسرائيلي يلاحق شعبنا، وهي ليست إلا سياسة إجرامية يجب وقفها، ويجب على المجتمع الدولي والمنظمات العاملة في فلسطين رفع أصواتهم ورفع تقارير لفضح سياسة الاغتيالات التي تمارسها قوة الاحتلال “. 

وفي سياق آخر قال رئيس الوزراء: “أصدر الرئيس محمود عباس مرسومين لشركات واتصالات، وهما من أهم القوانين لتنظيم القطاع الاقتصادي، وسيسمح لبعض الشركات والمستثمرين بتجاوز قضايا لم تكن مبررة”.  

وقد أوضح أنه سيتابع مجلس الوزراء العملية التشريعية مع أولوياتها بما يحمي الاستثمار والمستثمرين في كافة القطاعات وفي كافة الأراضي الفلسطينية ويحمي اقتصادنا الوطني ويحسن قاعدته الإنتاجية.  


 اقرأ المزيد: نتنياهو يُهاجم حكومة بينيت بعد لقاء أبو مازن لوزيرين إسرائيليين

من جهة أخرى، أعلن اشتية أن الجلسة المقبلة للحكومة ستنعقد في محافظة جنين، من أجل الاطلاع على احتياجات المواطنين والحوار مع الأنشطة في المحافظة، لافتاً إلى أن الحكومة ستعقد جلساتها. على التوالي في جميع المحافظات، بما في ذلك القدس. 

 
وأشار إلى أن جولة الخليل الأخيرة كانت ناجحة وشكر أبناء المحافظة على ترحيبهم الحار. 

 
ومن المقرر أن يبحث مجلس الوزراء القضايا المتعلقة بالظواهر السلبية في المجتمع، ودور الإعلام الوطني في الدفاع عن المشروع الوطني وحمايته وتعزيز موقفنا داخلياً وخارجياً، والتخطيط المكاني.