"جيش التطهير العرقي" وصفاً لـ جيش الاحتلال حسب ما ورد في صحيفة أمريكية

“جيش التطهير العرقي” وصفاً لـ جيش الاحتلال حسب ما ورد في صحيفة أمريكية

الولايات المتحدة – بال بلس
حسب ما ورد بصحيفة ” التابلويد ” الأمريكية المعروفة بـ اسم”ديلي بيست” فإنها وصفت جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم بأنه عبارة عن جيش التطهير العرقي.

وقبل أيام نشر كاتب في الصحيفة مقالاً ينتقد فيه مايم بياليك الممثلة التي تم اختيارها حديثاً لتقديم برنامج “جبرتي” موضحاً أنها قامت بشراء واقيات “حماية ” لجيش الاحتلال وتبرعت به في عام 2014 وهو ما يصفه بجيش التطهير العرقي.

اللوبي الصهيوني في دفاعه عن جيش الاحتلال

لاقت الصحيفة ضغطاً كبيراً وحملة تم تنفيذها من قبل اللوبي الصهيوني الذي يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، مما دفع الصحيفة لإعادة صياغة وتحرير المقال للإشارة إلى تقرير وكتابة جملة أخرى تابعة لوكالة “هيومن رايتس ووتش” بعد استبدال وصف جيش التطهير العرقي.

وهذا التقرير قد صدر في أبريل/ نيسان 2021 مضمونه يشرح تصرفات وممارسات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية والجرائم التي يرتكبها ضد الإنسانية في قطاع غزة والضفة الغربية والمتمثلة بالاضطهاد والفصل العنصري.

للمزيد عن مصادر صحفية: الأيام القادمة في غزة حافلة بعمليات الضغط على الاحتلال الاسرائيلي

الجدير بالذكر فإن برنامج ” جبرتي ” هو أكثر البرامج متابعة على القنوات الأمريكية والذي تبثه قناة “سي بي أس”، وهي قناة معروفة منذ العام 1965.

فيما رد كاتب المقال ” يوآف ليتفين ” على حملة الضغط ضده عبر تغريدة على موقع التواصل “تويتر” أن الصهيونية هي تعبير عن نظرية تفوق العرق الأبيض العنصرية.

https://twitter.com/nookyelur/status/1428050551334346754?s=20

المصدر