نيفتالي بينيت رئيس حكومة الاحتلال، يقدم بوادر حسن نية تجاه الفلسطينيين

نيفتالي بينيت رئيس حكومة الاحتلال، يقدم بوادر حسن نية تجاه الفلسطينيين

رام الله – بال بلس
ذكر موقع “المونيتور” صباح اليوم أن نفتالي بينيت رئيس وزراء حكومة الاحتلال يُقدم على تطبيق ما أسماه بـ بوادر حسن نية ملموسة تجاه الفلسطينين.

نوايا نيفتالي بينيت

وكشفت مصادر أمنية تابعة للاحتلال أن نيفتالي بينيت يسعى إلى كسب ثقة الرئيس الأمريكي جو بايدن من خلال بوادر حسن النية الذي قدمها للوصول إلى الملف الإيراني.

وأوضحت المصادر أن هناك مباحثات منذ يوم الأربعاء الماضي بين نيفتالي بينيت و وليام بيرنز مدير العام للاستخبارات المركزية الأمريكية CIA، كان الملف الفلسطيني بالمرتبة الثالثة والتركيز الأكبر كان لنصيب الملف الإيراني.

وقالت أن بينت عرض استراتيجيته في الملف الإيراني لبيرنز وهو مقرب جداً للرئيس بايدن كما جاء في وسائل الإعلام التابعة للاحتلال.

إقرأ عن مصادقة بناء المستوطنات

وأشارت المصادر إلى أن بينيت يبذل جهوداً حثيثة لتطوير علاقته بالرئيس الأمريكي جو بايدن ويحاول التعلم من أخطاء الرئيس السابق بنيامين نتنياهو بتعامله مع الرئيس أوباما.
ومن الجدير ذكره أن هذا اللقاء جزء من تجهيزات كبيرة للقاء بينت وبايدن المقرر عقده خلال شهر أغسطس الجاري في واشنطن.

المصدر