دوليسياسةفلسطين

الخارجية الفلسطينية ترفض قرار داخلية بريطانيا اعتبار “حماس” منظمة إرهابية

الخارجية الفلسطينية ترفض قرار داخلية بريطانيا اعتبار "حماس" منظمة ارهابية

لندن – بال بلس
أعربت الخارجية الفلسطينية عن رفضها وإدانتها  للقرار البريطاني بإدراج حركة حماس بقائمة الإرهاب الدولي.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان لها صباح اليوم السبت أن وصف حركة حماس من قِبل الداخلية البريطانية بالإرهاب؛ هو رضوخ لضغط الاحتلال الإسرائيلي وتعتبره بمثابة اعتداء غير مبرر على الشعب الفلسطيني.

واعتبرت الخارجية أن لندن قد وضعت بهذا القرار العراقيل أمام فرص تحقيق السلام وجهود التهدئة وإعادة إعمار غزة، وأضافت:” إن وعد بلفور البريطاني قد أسس لهذا العدوان الإسرائيلي المستمر ضد شعب فلسطين”.

الخارجية الفلسطينية ترفض قرار داخلية بريطانيا اعتبار “حماس” منظمة إرهابية

وأكّدت الخارجية بأن القرار البريطاني الأخير قد جاء بعد أسبوع فقط من مطالبة رئيس وزراء الاحتلال لنظيره البريطاني؛ على هامش اجتماع قمة غلاسكو للمناخ؛ باعتماد حركة “حماس” كمنظمة إرهابية، وإن الخارجية ترى ذلك تماهياً وانسجاماً مع الطلب.

وأشارت بأن نفس الوزيرة البريطانية التي أعلنت ذلك القرار أمس؛ خلال زيارتها واشنطن؛ وهي نفسها التي قامت في سنوات سابقة بزيارة مستوطنات هضبة الجولان بالتنسيق مع مجلس المستوطنات الصهيوني، ودون أخذ موافقة من حكومتها.

وأضافت وزارة الخارجية الفلسطينية: “إنّ وزيرة الداخلية البريطانية – بهذه المرة – هناك موافقة لهذه الخطوة من حكومتها، وذلك انعكاس لتحوّل خطير في السياسة البريطانية التقليدية تجاه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر تبنيها مواقف الاحتلال بتبريرات وحجج واهية”.

اقرأ أيضاً: الجبهتان الديمقراطية والشعبية تدينان قرار بريطانيا “إدراج حركة حماس بقائمة الإرهاب الدولي”

كما طالبت الخارجية الفلسطينية “لندن” بالتوقف عن ازوداجية المعايير، وسياسة الكيل بمكيالين، والتراجع الفوري عن القرار.

كما أكدّت خارجية فلسطين بأنها ستدرس تبعات هذا القرار مع الجهات المختصة على العلاقات الثنائية؛ ودور بريطانيا في المنطقة مستقبلاً وتحجيم مساهمته في أي عملية سياسية قادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى