سياسةفلسطين

خلال تمرين (أوميغـا)، “بينيت” يوجه رسالة للإسرائيليين من ملجأ محصن ضد الصواريخ النووية

بينيت" يوجه رسالة للإسرائيليين من ملجأ محصن تحت الأرض ضد الصواريخ النووية

القدس المحتلة – بال بلس
بعث رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي “نفتالي بينيت” نداءً إلى المستوطنين القاطنين في الأرض المحتلة؛ من ملجأ مُحصن تحت الأرض خاص بالحماية من الهجمات النووية، وذلك ضمن تدريب غير مسبوق على مستوى العالم.

وبحسب “تايم أوف إسرائيل”: خلال تمرين “أومبيغا” الإسرائيلي، الذي يُحاكى سيناريوهات تفشّي سلالة فتّاكة من فيروس (كورونا)؛ حث “بينيت” من ملجئه في القدس المحتلة؛ الإسرائيليين إلى تطعيم أطفالهم في سن 5-11 عاماً.

بينيت” يوجه رسالة للإسرائيليين من ملجأ محصن تحت الأرض ضد الصواريخ النووية

وشدّد “بينيت” بحسب المصدر على غياب أي عذر لترك الأطفال من دون حصانة طبية من الفيروس الوبائي.

كما وحذّر “بينيت” من خطر تفشّي سُلالات جديدة أكثر فتكاً من “كورونا”  قد تقاوم اللقاحات، وأضاف: “لا داعي لأن يصاب الأطفال ثم ينقلون العدوى إلى غيرهم من الأطفال، فقد يواجهون في حالات معيّنة آثار جانبية وأعراض مؤذية تؤثر على مستقبلهم”.

اقرأ أيضاً: هنية: نسعَى لتأمين حياة كريمة للشعب ومستقبل أفضل للشباب

وأكّد على ضرورة توقُع كافة السيناريوهات وتحضير الإجراءات الحكومية والجهوزية اللازمة من قِبل المستشفيات للتعامل مع أي ظرف استثنائي بما يخص تفشي “كورونا”، وأن يتابع الباحثون كل طفرة متحوّرة في العالم.

وبحسب مكتب رئيس وزراء الاحتلال، تمرين “أوميغـا” هو مجموعة واسعة من عدة سيناريوهات للتنسيق بشأن كيفية التصرف خلال ظروف استثنائية وتأثيرها على قيـود الحركة، ومتطلبات الحجـر الصحـي وتشغيل المـدارس والمطـارات والأماكن الحيوية الهامّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى