الاقتصاد والأعمال

المالية: هذه أموال المقاصة، وحسين الشيخ ينفي حصول السلطة على قرض من الاحتلال

المالية: هذه أموال المقاصة الفلسطينية

رام الله – بال بلس
ردًا على تقارير إسرائيلية؛ نفى “حسين الشيخ” رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية وعضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” الأنباء التي تحدثت عن حصول السلطة الفلسطينية على “قرض مالي” من حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الشيخ في تغريدة على ” أول أمس الجمعة “إن السلطة الفلسطينية لم تَأخذ أي قـرض مالـي من حكومة الاحتلال الاسرائيلي؛ ولا صحة لما تم تروجه بعض وسائل الإعلام.

وكانت صحيفة “إسرائيل اليوم” الإسرائيلية قد تحدثت عن تحويل الاحتلال لـ”نصف مليار شاقل” إلى السلطة قبل شهرين؛ إضافة للأموال الضريبية المحولة، وذلك بخلاف قانون الخصم المعتاد.

حسين الشيخ ينفي حصول السلطة على قرض من الاحتلال

ونقلت الصحيفة العبرية تأكيد مكتب “غانتس” الذي أفاد بأن الاحتلال أعطى قرضاً إلى السلطة الفلسطينية، وسيتم تسديده من خلال أموال الضرائب مستقبلاً.

وأشارت بأن السلطة الفلسطينية تواجه منذ مدة أزمة مالية كبيرة، وتم مناقشة الأزمة في جلسة عاجلة للحكومة الفلسطينية برام الله قبل أيام.

وأفادت وزارة المالية الفلسطينية أن الاحتلال يواصل الاقتطاع من المقاصة لحتى الآن حيث الاقتطاع الشهري بشكل جائر من أموال العائدات الضريبية الفلسطينية (المقاصة)، والتي تفوق الـ 100 مليون شيكل، كما تحتجز “إسرائيل” ما يفوق الـ 2 مليار شيكل من أموال الفلسطينيين.

المالية: هذه أموال المقاصة الفلسطينية

وقالت المالية الفلسطينية في بيانها الجمعة الماضي تعقيباً على أخبار وصفتها بالمضلّلة، والتي تداولتها وسائل الإعلام الإسرائيلي بشأن تحويل الاحتلال لـ قرض مالي للسلطة بقيمة 500 مليون شيكل:

“إن المبلغ الذي تم تحويله قبل 3 شهور هو  جزء من رصيد أموالنا الفلسطينية الخاصة والمحتجزة لدى الاحتلال، حتى حين استرداد جميع الاقتطاعات الجائرة نظراً لاستمرار السلطة في دعم أسر الشهداء والجرحى والأسرى.

اقرأ أيضاً: وزارة الداخلية: دفعات جديدة من “لم الشمل” قريباً

وأكدت المالية الفلسطينية مواصلتها مطالبة الاحتلال وقف اقتطاعاته الجائرة من أموال المقاصة الفلسطينية، والكفّ عن مخالفة القوانين الدولية الاتفاقيات الثنائية، واسترداد كل ما يحتجزه الاحتلال، ضمن الملفـات العالقـة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى