طرائف وغرائبمنوعات

رصد 4 إصابات نزيف رئوي بسبب السجائر الإلكترونية في الأردن

السجائر الإلكترونية

الأردن – بال بلس
أوضح استشاري الأمراض الصدرية والعناية الحثيثة في مركز الحسين للسرطان، الدكتور معتز لبيب، أن السجائر بجميع أشكالها ومنها السجائر الإلكترونية لها أثر سلبي كبير، وتحتوي على عدد كبير من المواد السامة والضارة.

السجائر الإلكترونية:

أضاف لبيب عبر شاشة رؤيا أن التقارير العالمية تشير إلى وجود أكثر من 600 مادة سامة وضارة وتؤدي لأضرار بالغة في الجسم.

وأشار إلى أن هناك سجائر تروج بأنها قليلة في مادة النيكوتين وبأضرار أقل، مؤكداً على أن هذا من باب التسويق.

ولفت إلى أن هذا النوع من السجائر ليست وسيلة للإقلاع عن التدخين، ولا يوجد أي جهة معتمدة تؤكد ذلك.

أنواع السجائر الإلكترونية:

تنقسم إلى نوعين من حيث التصنيع وهما: شركات التبغ العالمية وأماكن مجهولة تنتج التبغ.
وذكر لبيب أنه ليس هناك أي وسيلة في الوقت الحالي لعمل دراسات تؤكد أن هذا النوع من السجائر وسيلة للإقلاع عن التدخين.

وتابع أن هناك تقارير تشير إلى خطورة استخدام السيجارة: مثل انفجار بطارية السجائر في وجه المدخن أو النزيف الرئوي وهذا مثبت علمياً.

وقال إنه منذ بداية 2020 تم رصد أكثر من 3 آلاف حالة أصيبت بالنزيف الرئوي في الولايات المتحدة، و4 حالات في مركز الحسين للسرطان بسبب السجائر الإلكترونية.

لقراءة المزيد: الأعضاء غير الهامة في جسم الإنسان .. تعرف عليها

وعن إدمان التدخين، أوضح أن الإدمان على التدخين من قبل الأشخاص غير المدخنين، خصوصاً بالترويج لهذه السجائر لطلبة المدارس لسهولة حملها في الحقائب، حيث انتشرت في شكل كبير وأثبتت تحول فئات من المراهقين لسجائر عادية فيما بعد، مؤكدة خطورتها على صحة المراهقين بشكل كبير.

وبين أن السجائر الإلكترونية تؤدي إلى الإدمان والسبب أن مقدار النيكوتين الموجود في كل سحبة يكون 9 أضعاف في السيجارة العادية، مشيراً إلى أن السجائر الإلكترونية تعمل تعزيز إدمان التدخين خصوصاً من قبل غير المدخنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى