اجتماعي

شركة إسرائيلية نفطية متهمة بتلويث محمية طبيعية في فلسطين المحتلة

محمية طبيعية تضررت بفعل شركة إسرائيلية في فلسطين المحتلة

القدس المحتلة – بال بلس
قُدمت لائحة اتهام ضد شركة (خط أنبوب إيلات أشكلون) تتهمها بالمسؤولية عن تلويث محمية طبيعية قرب “وادي عربة” بالداخل المحتل عام 1948.

واتُهمت شركة إسرائيلية بالمسؤولية عن أحد أكبر الأضرار البيئية بالمنطقة الجغرافية “وادي عربة” وخاصة محمية طبيعية بالمنطقة؛ إذ تضرّر حوالي 144 دونماً من المذكورة بسبب تسرب النفط.

وفي التفاصيل بحسب موقع (عرب48): قدّر الخبراء تكلفة الأضرار بأنها تتخطى الـ 100 مليون شيكل.

محمية طبيعية تضررت بفعل شركة إسرائيلية في فلسطين المحتلة

وحمّلت لائحة الاتهام مسؤولية تلويث الطبيعة الخطِر؛ إلى 4 مسؤولين في الشركة المذكورة، حيث الإخفاق يكمن في تسرّب 5 آلاف متر مكعب من النفط أثناء أعمال ترميم وخفض أنبوب الشركة.

وقالت المصادر أن النفط تسرب وتغلغل بالتربة بالمنطقة المحمية الطبيعية وسبّب أضرار للثروة الحيوانية والنباتية فيها.

وتذكر المصادر أن المحمية الطبيعية تُعتبر فريدة من نوعها، حيث مساحتها ممتدّة لحوالي  40 كيلومتر مربع، ويتواجد فيها – قبل تسرب النفط – تنوع فريد من الأشجار والحيوانات.

اقرأ أيضا: تعلن لجنة الانتخابات عن موعد نشر قائمة الأسماء الأولية للقوائم والمرشحين للانتخابات المحلية

وغرقت المحمية الطبيعية بتسرب بقع النفط، وهناك مخاوف من أضرار بليغة مستقبلاً ستلحق بالأشجار المنتشرة بعد تغلغل النفط بالتربة.

وقدم 4 محامين دعاوى ضد الشركة بعد التسرب النفطي على محمية طبيعية بالمنطقة، من بينها دعوى شاملة باسم سكان المنطقة “بحسب المصادر”.

وتم الاتفاق في عام 2019 على تعويضات بـ 100 مليون شيكل على الشركة الملوِّثة لـ المحمية الطبيعية؛ بحسب المصادر- حيث استمرت المداولات 5 سنوات في المحكمة حتى وصلت لمحكمة العدل العليا الإسرائيلية، وتم بالنهاية إجراء تحكيم.

المصدر عرب 48

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى