اجتماعي

“التوجيهي” فرحتها ناقصة لدى أكثر من 6 أبناء للشهداء والأسرى

"التوجيهي" فرحتها ناقصة لدى أبناء الشهداء والأسرى

التوجيهي
سارة الزبدة

في فلسطين، عندما تكون طالباً في التوجيهي وابن/ة لشهيد أو أسير فكل الأفراح حينها تكون ناقصة بدون وجودهم بجانبك.

طلاب الثانوية العامة من أبناء الشهداء

فالطالبة سارة الزبدة تلقت خبر تفوقها بالتوجيهي وحصولها على معدل 95.3 والتي عانت من الفقد خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، حيث فقدت والدها جمال الزبدة وشقيقها أسامة.

وتفوقت رغم كل الظروف الصعبة التي عاشتها وأصرت على النجاح والمثابرة والتميّز لتهدي هذا النجاح لأرواح الشهداء الذين فقدتهم.

إقرأ أيضاً عن قصص نجاح توجيهي

طلاب الثانوية العامة من أبناء الأسرى

ومن جهة أخرى حصلت ابنة الأسير ياسر بدرساوي من نابلس على معدل 97.4٪.

وفي نفس السياق حصلت ماريا سلام على معدل 93٪ وهي ابنة الأسير علاء سلام من محافظة نابلس.

أما بالنسبة للطالبة أسماء عبيد التي واجهت كافة الصعوبات و تفوقت بمعدل 94.4٪ وهي نجلة الأسير أحمد عبيد من القدس المحتلة والمحكوم عليه بالسجن 7 مؤبدات.

والطالبة صفاء البرغوثي حصدت على معدل 98.3٪ وهي ابنة الأسير عبد الله البرغوثي.

وكذلك ابن الأسير منتصر شلبي فكان الوجع عنده مضاعف بعد أسر والده وهدم منزله أثناء دراسته للتوجيهي محاولاّ التفوق رغم كل الظروف الصعبة المحيطة به، وحصل على معدل 92٪ في الثانوية العامة.

الطلاب الشهداء

الشهداء

ولا ننسى شهداءنا من طلاب الثانوية العامة الذين استشهدوا في الحرب الأخيرة على قطاع غزة وهم:
1- توفيق أيمن أبو العوف
2- محمد إسحاق حميد
3- خالد عماد القنوع

عن الثانوية العامة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى