سياسةعربي

جورج قرداحي يدرس تقديم استقالته ولبنان يطلب وساطة أمريكا في حل الأزمة

بيروت – بال بلس
 يدرس وزير الإعلام في الحكومة اللبنانية الجديدة، جورج قرداحي، تقديم الاستقالة، بعد أن أثارت تصريحاته مشاكل دبلوماسية مع دول الخليج العربي.

وقال وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب، اليوم السبت، إن زميله جورج قرداحي يدرس الاستقالة المقترحة من منصبه، كاشفاً أن بيروت طلبت وساطة من واشنطن لتقريب وجهات نظر الأطراف من المشكلة الحالية.

وجاء ذلك في حديث لقناة “الجزيرة مباشر” مع عبد الله بو حبيب، بعد فترة وجيزة من إعلان أربع دول خليجية، أولها السعودية، سحب سفرائها من لبنان، في سياق تصريحات جورج قرداحي بشأن الأزمة في اليمن.

وأوضح الوزير اللبناني: “عقد اجتماع السبت للنظر في هذا الموضوع”، وقال: “نريد وقتًا لأن هناك تعقيدات، لكن الوزير جورج قرداحي يدرك مصلحة اللبنانيين وكرامته التي نحافظ عليها”.

شاهد /ي أيضاً: جورج قرداحي يوضح حقيقة تصريحاته ضد السعودية والإمارات.. ومجلس التعاون الخليجي يطالبه بالاعتذار – بالفيديو

وبشأن استنتاج البعض أن طلب رئيس الوزراء نجيب ميقاتي من جورج قرداحي تقييم الوضع هو علامة على الاستقالة، قال بو حبيب: “صحيح، حتى اجتماع يوم السبت نوقش في هذا الاتجاه”.

ولكنه أضاف: “لكن الوزير جورج قرداحي يدرس هذا الاقتراح وهو يعلم أن مصلحة لبنان تأتي قبل مصلحته الشخصية، لكن لديه نوعًا من الارتباط مع أشخاص آخرين من أجل اتخاذ قرار”، في إشارة إلى حلفائه الذين يدعمونه.

وبشأن توقيت القرار النهائي لجرج قرداحي، تابع الوزير اللبناني: “لا يوجد موعد محدد، لكننا نأمل أن يكون الأحد قرارًا نهائيًا في الاتجاه الذي يريد اتخاذه”.

وكشف أن بلاده طلبت وساطة واشنطن لحل الأزمة الحالية مع دول الخليج، قائلا: “الولايات المتحدة صديقة لكل من يستطيع طرح وجهات النظر، وفي غياب أي طرف عربي يفعل ذلك، قررنا التحدث إلى واشنطن”.

4 دول خليجية تسحب سفرائها من لبنان بسبب تصريحات جورج قرداحي

وكانت الإمارات والبحرين والكويت أعلنت في وقت سابق إجراءات تصعيدية مع لبنان إثر “أزمة تصريحات جورج قرداحي”، فيما دعت قطر وسلطنة عمان إلى تهدئة الأوضاع وإعطاء الأولوية للغة الحوار.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان إنها قررت سحب سفيرها لدى لبنان وطلبت من القائم بالأعمال في السفارة اللبنانية في البلاد المغادرة.

وأكدت وزارة الخارجية أن القرار يعود إلى “تمسك الجمهورية اللبنانية بالتصريحات السلبية وعدم الرد على المواقف غير المقبولة والمستهجنة ضد المملكة العربية السعودية الشقيقة وبقية دول مجلس التعاون العربي، إضافة إلى أن حكومة الجمهورية اللبنانية لم تتخذ الإجراءات اللازمة لردع عمليات التهريب المستمرة والمتنامية لآفة المخدرات إلى الكويت وباقي دول مجلس التعاون الخليجي”.

وبدورها قررت الإمارات سحب دبلوماسييها من لبنان تضامناً مع السعودية.

اقرأ /ي أيضاً: بسبب جورج قرداحي.. السعودية والبحرين والكويت يسحبون سفراءهم من لبنان ويطردون سفراء لبنان من بلادهم

وقالت انه “في ظل النهج غير المقبول لبعض المسؤولين اللبنانيين تجاه المملكة، تقرر منع مواطنيها من السفر الى الجمهورية اللبنانية”.

وفيما يتعلق بدولة قطر، أصدرت وزارة الخارجية بياناً أعربت فيه عن استغرابها الشديد واستنكارها للتصريحات الأخيرة التي أصدرها وزير الإعلام جورج قرداحي.

وأضافت أن تصريحات قرداحي تعتبر غير مسؤولة.

أما سلطنة عمان علقت على الأزمة دون مهاجمة لبنان، ودعت وزارة الخارجية في بيان لها لبنان والدول الأخرى إلى “ضبط النفس والعمل على تجنب التصعيد ومعالجة الخلافات من خلال الحوار والتفاهم بما يحافظ على الدول الشقيقة والمصالح العليا لشعوبها في الأمن والاستقرار”.

وفي غضون ذلك، قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان إن الأزمة أكثر من مجرد تصريح من جورج قرداحي.

شاهد /ي أيضاً: بالفيديو.. عمرو أديب يهاجم جورج قرداحي، “أنت منافق ونصاب يا جورج”

وقال لرويترز: “أعتقد أنه من المهم للحكومة اللبنانية أو للمؤسسة اللبنانية صياغة طريقة للمضي قدماً بتحرر لبنان من التركيبة السياسية الحالية التي تعزز هيمنة حزب الله”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى