لكِ سيدتي

ما هي أفضل الخضراوات والفواكه المفيدة لـ صحة القلب؟

حماية صحة القلب

لكِ سيدتي – بال بلس
تعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية من بين أول الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم، و لكن من ناحية أخرى، فقد أشارت الدراسات باستمرار لوجود صلة بين زيادة استهلاك الخضار والفواكه وتقليل مخاطر الإصابة بهذه الأمراض.

حماية صحة القلب :

تظهر الدراسات انخفاضًا بنسبة 4 إلى 11%، في خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، مع كل زيادة تبلغ نحو 100 غرام يوميًا في استهلاك الخضار والفواكه، فعلى سبيل المثال فقط – تزن تفاحة متوسطة الحجم نحو 80 غراماً.

وتتميز أمراض القلب والأوعية الدموية بزيادة عمليات الأكسدة، واختلال وظيفي في البطانة (أنسجة الخلية التي تبطن سطح الأوعية الدموية) والتغيرات الهيكلية في الأوعية الدموية.

و تتضمن عمليات الأكسدة هذه إنتاج الكوليسترول الضار LDL والذي يلعب دوراً رئيسيًا في الإصابة بتصلب الشرايين، حيث يخترق جدران الشرايين ويتراكم فيها ويسهم في تطور الاستجابة الالتهابية.

و يمكن أن يؤدي تطور الترسبات العصيدية (تصلب الشرايين) جنبًا إلى جنب مع الحالة الالتهابية إلى تشقق اللويحة (تراكم الترسبات الدهنية)، مما قد يؤدي إلى تكوين جلطة دموية.

وجد تحليل لما يقرب من مئة دراسة نُشرت في عام 2017، انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وكذلك الوفيات من أي سبب، مع زيادة استهلاك الخضار والفواكه، وصولاً إلى استهلاك 800 غرام من الخضار والفواكه يومياً.

لقراءة المزيد: تعرف على الفوائد الذهبية لـ ثمرة الأترج “الكباد

مع كل زيادة بمقدار 200 غرام في تناول الفاكهة والخضروات، كان هناك انخفاض بنسبة 8 في المئة في خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، وانخفاض بنسبة 16 في المئة في خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وانخفاض بنسبة 10 في المئة في خطر الوفاة لأسباب أخرى.

و قد أوصت جمعية القلب الأمريكية بتناول 8 حصص من الخضار والفواكه يومياً أو أكثر وذلك لحماية صحة القلب، من مجموعة متنوعة من الألوان، ووجدت الدراسات العلمية أن التفاح والكمثرى والفواكه الحمضية والخضروات الورقية وسلطات الخضار والخضروات الصليبية (مثل البروكلي) مرتبطة بالحفاظ على صحة القلب.

الفواكه والخضروات تسهم في صحة القلب من خلال:

  1. تقليل مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم

و لفتت الدراسات السريرية إلى أن تناول الخضار والفواكه يؤثر على تنظيم مستويات ضغط الدم فبالتالي يساعد على حماية صحة القلب، و على سبيل المثال فقد أظهرت الدراسة المعروفة “الأساليب الغذائية لمنع ارتفاع ضغط الدم” (DASH) التي أجريت في ظل ظروف شديدة التحكم، أن تناول الخضار والفواكه يسهم في انخفاض كبير في مستويات ضغط الدم على مدار 8 أسابيع.

و في دراسة أخرى، كان لدى الأشخاص الذين تلقوا تعليمات بتناول خمس حصص من الخضار والفواكه يومياً لمدة 6 أشهر ضغط دم أقل من المجموعة الضابطة التي لم تتلق هذه التعليمات الغذائية.

و وجدت مراجعة لعدد من الدراسات المنشورة مؤخراً أن نمط نظام DASH الغذائي مرتبط بانخفاض معدلات الإصابة بالأمراض والحفاظ على صحة القلب والوفيات الناجمة عن أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري، بالإضافة إلى انخفاض بنحو 5 ملم زئبق في ضغط الدم الانقباضي و 3.5 ملم في ضغط الدم الانبساطي.

  1. الحد من الإجهاد التأكسدي والعمليات الالتهابية.

و تشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه يؤدي إلى ارتفاع تركيز مضادات الأكسدة في الأنسجة (خاصة فيتامين سي والكاروتينات والبوليفينول)، وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

  1. خفض الكوليسترول

و تحتوي مكونات الخضار والفواكه أيضاً على خصائص مخفضة للكوليسترول، فعلى سبيل المثال، الألياف الغذائية، مثل البكتين من التفاح والكمثرى والحمضيات، يمكن أن ترتبط بالأحماض الصفراوية التي تعد مصدراً للكوليسترول، وبالتالي تقلل من مستوياته في الدم.

فالمواد الكيميائية النباتية المختلفة من مجموعة متنوعة من الخضار والفواكه – مثل بيتا كاروتين من الخضار البرتقالية والخضراء، والليكوبين في الطماطم، والصابونين في الباذنجان ومكونات الخرشوف الفريدة – تساهم أيضاً في خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى