دوليسياسة

قرار سويسري بتكثيف التعاون مع السلطة الفلسطينية

الرئيس السويسري يؤكد للرئيس "عباس" تكثيف التعاون مع السلطة الفلسطينية

رام الله – بال بلس
قال الرئيس السويسري للرئيس محمود عباس أن هناك قرار بتكثيف التعاون الاقتصادي بين سويسرا والسلطة الفلسطينية، جاء ذلك خلال استقبال الرئيس “عباس” اليوم الخميس بمقر الرئاسة برام الله للرئيس السويسري “غي بارميلين”.

وشكر الرئيس “عباس” الرئيس السويسري على زيارته لدولة فلسطين، على ما تقدمه “سويسرا” من دعم للشعب الفلسطيني؛ على المستوى السياسي والاقتصادي، والمالي والإنساني.

واستعرض الرئيسان الفلسطيني والسويسري في بداية الاجتماع الوضع السياسي، بما يتعلق بمواصلة البناء الاستيطاني ومصادرة الأراضي الفلسطينية والاعتداء على المواطنين في أراضيهم من قبل المستوطنين.

كما ناقش الرئيسان قضية حي الشيخ جراح ومحاولة ترحيل الأهالي هناك، والاقتحامات غير الشرعية للمسجد الأقصى المبارك، وكذلك موقف الاحتلال من المنظمات الفلسطينية الأخير, والتي تقوم بقضايا إنسانية وحقوقية ،تعمل تحت القانون الفلسطيني.

كما أشار الرئيس للحلول السياسية المستقبلية وحل الدولتين، وطالب دول العالم كافّة والتي تعترف برؤية الدولتين؛ والتي تعترف بدولة “إسرائيل”؛ أن تعترف بدولتنا فلسطين.

الرئيس السويسري يؤكد للرئيس “عباس” تكثيف التعاون مع السلطة الفلسطينية

وقال الرئيس “عباس”: نحن على تواصل مع الحكومة الأمريكية، وقد سمعنا كلاماً جيداً من الرئيس الأمريكي “بايدن” بما يتعلق بدعمه لـ”حل الدولتين”، واحترامه للوضع القائم في القدس والمسجد الأقصى.

كما وأشار “عباس” للرئيس السويسري أن الرئيس الأمريكي يرفض تهجير سكان القدس ورفضه للاستيطان، وكل الأعمال لأحادية الجانب من قِبل الاحتلال، وإعادة فتح القنصلية الأمريكية بشرق القدس.

وأكد الرئيس خلال اللقاء على ضرورة إجراء الانتخابات بضمان مشاركة القدس، وأكد التزامه بالشرعية الدولية وبناء حكومة وحدة وطنية.

ونوّه الرئيس إلى أن الوضع الحالي يُعتبر خطير جداً، ونحن  الآن نمُد أيدينا للإسرائيليين لأجل تطبيق خطوات بناء الثقة ومن ثم بدء مسار سياسي وفق رؤية “حل الدولتين”؛ وإلا فإنه لدينا خيارات أخـرى سنقوم بها.

وأكد الرئيس عباس أن العنف مرفوض وليس ضمن سياستنا الاستراتيجية؛ وقال: “لكننا لا نستطيع الاستمرار تحت الاحتلال إلى الأبد، خاصة أننا الشعب الوحيد في العالم الآن لايزال يقبع تحت الاحتلال.

وقال الرئيس السويسري في اللقاء: “إن الزيارة تعبر عن متانة العلاقات الثنائية التي تربط سويسرا بدولة فلسطين، حيث ارتفع التعاون الثنائي مع السلطة الفلسطينية في المجال الاقتصادي والإنساني.

وأضاف الرئيس السويسري: ” قررنا تكثيف وتمتين التعاون الاقتصادي مع السلطة الفلسطينية حيث أطلقنا العام الماضي “مجلس الأعمـال السويسـري الفلسطينـي”.

اقرأ أيضً: اشتية في بلجيكا للقاء مسؤولين في الاتحاد الأوروبي، ويحمل مطالب سياسية واقتصادية

وتابع الرئيس الضيف “نؤمن بأن توفر فرص العمل للشباب سوف يزيد الاستقرار في المنطقة، من خلال برنامـج التعاون مع الشرق الأدنـى، وسويسرا لديها النية  بتوفير المزيد من الفرص للشباب في مجالات الإبداع والريادة ومجال “الرقمنة”.

وحثّ الريس السويسري  السلطة الفلسطينية على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، وتكثيف الجهود لعقد انتخابات فلسطينية وطنية، وأضاف: “إن بلادي تدعم مسار “حل الدولتين”، وعرضت استخدام علاقات “سويسرا” لجمع الطرفين لطاولة المفاوضات”.

وأشار الرئيس الضيف إلى أنه يتطلع إلى لقاء الرياديين الفلسطينيين من أعضاء مجلس الأعمال السويسري الفلسطيني المشترك وذلك لمناقشة الأفكار التطويرية لبعض الشركات الفلسطينية الناشئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى