سياسةفلسطين

النخالة: جريمة حصار غزة يجب أن تنتهي بلا مقابل ودون تعهدات أو تنازلات

تصريحات النخالة بشأن حصار غزة

رام الله – بال بلس
قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، اليوم الثلاثاء، :”إن ذكرى استشهاد الدكتور فتحي الشقاقي تمر كأنها على موعد مع محبيك وإخوانك على امتداد الوطن وفي السجون يحملون إرثك ورؤيتك في أرواحهم التي لا تهزم”.

تصريحات النخالة بشأن حصار غزة:

قال النخالة في كلمة له: “حين أغمد المناضلون القدامى سيوفهم كان الشهيد فتحي الشقاقي يعلن مجدداً أن الطريق إلى فلسطين تمر عبر الجهاد والمقاومة”.

وشدد على أن إنهاء حصار غزة “ليس منة من أحد ولا مسألة تخضع للتفاوض والابتزاز السياسي”، مشيراً إلى أن حصار غزة هو جريمة وحرب مفتوحة تشن على شعبنا على مدار الوقت وهذه الجريمة يجب أن تنتهي بلا مقابل ودون تعهدات أو تنازلات.

وأكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي بأنه إذا كنا جادين بإنهاء الحصار يجب أن نربط الاستقرار على المستوطنات بالاستقرار وإنهاء الحصار عن القطاع.

وقال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي: ” إن إعادة ما دمره العدوان الصهيوني في قطاع غزة، هو مسؤولية كل الدول التي دعمت العدوان والدول التي صمتت على حصارنا مجدداً “.

الدعوة إلى وقف إضاعة الوقت فلسطينياً بالعجز أمام توغل العدو بالاستيطان ومصادرة الأراضي والانتهاكات التي تقع على مقدساتنا في القدس والمسجد الأقصى.

لقراءة المزيد: مجدلاني: التحضيرات جارية من أجل عقد المجلس المركزي لترتيب الأوضاع الداخلية

وتابع: “الأخوة المجاهدون البواسل في سجون الاحتلال تبقون دوماً في ذاكرتنا وفي حديثنا اليومي هم متواصل كتواصل عذاباتكم التي تدل على أن حربنا مع العدو لم تنته”.

وأردف النخالة: “يكفي ما أضعنا من وقت وعلينا تعزيز المقاومة ووحدتها على امتداد فلسطين فإما أن نقاتل من أجل حقوقنا ووطننا أو نبقى عبيداً وأيدي عاملة متاحة تخدم العدو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى