اجتماعي

وزارة النقل والمواصلات بغزة تعلن رزمة من التسهيلات، وتحذر من أسباب الحوادث

وزارة النقل والمواصلات تحذر من أسباب الحوادث وتعلن تخفيض الرسوم

غزة – بال بلس
عُقد مؤتمر صحفي لوكيل وزارة النقل والمواصلات اللواء “صلاح الدين أبو شرخ” في غزة، صباح اليوم الأحد، وبحضور مدير شرطة المرور، وذلك للإعلان عن عدة إجراءات وقرارات حكومية؛ ضمن خطة الوزارة لضبط الحالة المرورية في القطاع.

وأعلنت الوزارة في مستهل مؤتمرها عن جُملة من التسهيلات للمواطنين والتي ستساعد السائقين لإتمام أوضاعهم القانونية، وإيجاد مركبات آمنة على الطريق وخاضعة للفحص الفني، خاصة مع اقتراب فصل الشتاء والذي يحتاج كثير من الضوابط لتجنب حوادث السير(حسب قول الوزارة).

 وأضاف وكيل وزارة النقل والمواصلات في مؤتمره: ” إن تلك التسهيلات تأتي تقديراً لظروف السائقين وللأوضاع الاقتصادية الحاليّة التي يعيشها شعبنا عامة، وبعد أزمة فايروس “كورونا” والتي خلّفت آثاراً اقتصادية قد مَسّت الجميع”.

وبالنسبة لرزمة التسهيلات، أوضح الوكيل بقوله وانطلاقاً من مسؤوليتنا تجاه شعبنا وبتوجيهاتٍ من رئاسة لجنة متابعة العمل الحكومي نعلن الآتي:

التخفيض بنسبة 50% من رسوم ترخيص المركبات بجميع أنواعها

والتخفيض بنسبة 50% من رسوم رخصة القيادة وتفصيلها كالتالي؛ بما يشمل الرسوم المتراكمة مهما بلغت، والرسوم الخاصة بالسنة القادمة:

توحيد الرسوم الخاصة بمركبات الملاكي (الديزل) مع مركبات (البنزين)؛ حسب قوة المحرك وسنة الإنتاج.

خصم 30% من رسوم ترخيص مركبات البنزين الملاكي.

خصم 50% من رسوم ترخيص مركبات العمومي.

خصم 50% من رسوم ترخيص مركبات التجاري بجميع أنواعها.

خصم 50% من رسوم رخصة القيادة.

خصم 50% من ضريبتي الدخل والقيمة المضافة على جميع المركبات.

وزارة النقل والمواصلات تحذر من أسباب الحوادث وتعلن تخفيض الرسوم

وأوضح “أبو شرخ” وكيل وزارة النقل والمواصلات أنهم يعكفون على تنفيذ عدة مشروعات تطويرية ضمن خطة الوزارة القادمة، ولابد أن نحقق المتطلبات الأساسية لتلك المشروعات والمتمثلة في الوصول إلى مركبة مؤهّلة وآمنة على الطريق، وسائق منضبط بقواعد السير الآمن.

وأكد “أبو شرخ” أن وزارته تعمل لتحقيق المصلحة العامة في الحفاظ على حياة المواطنين وتسهيل الحركة والتنقل وتحقيق السلاسة المرورية وفق الإمكانات المتوفرة.

وأضاف:” إن من أهم أولوياتنا في هذه المرحلة تحقيق أعلى قدر من السلامة المرورية، والحد من حوادث السير، وتخفيض أعداد الوفيات والإصابات الناجمة عنها، وكذلك الخسائر المادية بالمركبات ومكونات الطريق”.

وعن أسباب الحوادث قال وكيل الوزارةهناك عدة أسباب لحوادث السير؛ نستطيع أن نتخلص من غالبيتها، ومنها:

سلوكيات للسائقين المخالفة للقانون والتي تُفضي بشكل مباشر إلى وقوع الحوادث؛ كالقيادة بدون رخصة للمركبة والسرعة الجنونية والدخول في المعاكس وقطع الإشارة الضوئية والتجاوز الخطر وبالإضافة إلى الوقوف في الممنوع.

 وأوضح “أبو شرخ” أن جميع تلك المخالفات لا مُبرر لها، لذلك فإن التوجيهات الحكومية لـ”شرطة المرور” القيام بتشديد إجراءاتها في متابعة السائقين المُخالفين، وضبط الحالة المرورية حفاظاً على أرواح المواطنين وسلامة أبناء شعبنا.

 ووجه وكيل وزارة النقل والمواصلات بغزة رسالته لجميع السائقين بالالتزام الكامل بقواعد السير الآمن على الطريق واتباع إجراءات السلامة التامة، محذراً بأن الوزارة لن تتوانى في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

 وأشار “أبو شرخ إلى أنه بسبب وجود أكثر من 70 ألف مركبة في بقعة صغيرة ومكتظة بالسكان مثل قطاع غزة؛ يُحتِّم علينا جميعاً مضاعفة الشعور بالمسؤولية؛ ابتداءً بالسائق وبمدارس تعليم السياقة ومؤسسات الفحص وحتى الشرطي في الميدان، وكل عابري الطريق.

اقرأ أيضاً: لجنة العمل الحكومي في غزة تُصدر قرارات جديدة بشأن موظفي الفئة الثالثة

وأكد أنّ شرطة المرور سوف تُكثف إجراءاتها الميدانية لتحقيق السلامة المرورية، ولن تسمح باستمرار المركبات التي تسير خارج إطار القانون، أو السائقين غير الملتزمين بقواعد السير.

 وختم وكيل وزارة النقل والمواصلات حديثه بشكر المؤسسات الشريكة والقوى والفصائل الفلسطينية جميعاً، والتي أكدت على وقوفها عند مسؤولياتها، وأنها لن تُشكل غطاء لأي مركبة مخالفة أو سائق مخالف للقانون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى