دوليسياسة

جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية تُدين قرار الاحتلال بحق 6 من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني

بروكسل – بال بلس
أدانت جمعية “الصداقة البلجيكية الفلسطينية” قرار الاحتلال الإسرائيلي بوصف 6 من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية بأنها “منظمات إرهابية”.

ودعت جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية في بيانها أمس السبت؛ المجتمع الدولي  للتفاعل بحزم مع هذا الإجراء الجائر.

وقالت “جمعية الصداقة” في بيانها:” إن هذا القرار سيؤدي إلى حظر أي نشاط لهذه المنظمات المدنية، وسيؤدي كذلك لشرعنة ممارسات الاحتلال بحقّهن مثل إغلاق المكتب التابع لهن، والاستيلاء على ممتلكاتهن، وتبرير اعتقال وسجن موظفيهم، وحظر تمويلهم وعدم  دعمهم”.

وقال رئيس جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية السيناتور” بيير جالاند:

“إن الاعتبارات المزعومة والتي طُرحت لتبرير هذا الإجراء؛ لا تخدع أحداً، وقد استخدمت “إسرائيل” هذا الاتهام الباطل بالإرهاب؛ لإضعاف منظمات المجتمع المدني الفلسطينية، والتي تحارب الاحتلال سلمياً، وتقدم الدّعم للسّكان الذين يعانون من الاحتلال”.

جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية تدين قرار إسرائيل بحق المؤسسات الستّة وتعتبره ضمن سياسة الفصل العنصري

وأضاف السيناتور” جالاند: “يجب أن نفهم هذا الإجراء سياق سياسة الفصل العنصري التي تنتهجها إسرائيل على الشعب الفلسطيني، تلك السياسة التي أصبحت واضحة للعديد من المنظمات والجمعيات غير الحكومية مثل:

“هيومان رايتس ووتش” الأميركية ومنظمة “بتسيلم” الإسرائيلية.

 وأضاف أيضاً: “على مدى سنوات؛ تقلصت المساحة المتبقية للمجتمع المدني الناشط في الدفاع عن حقوق الفلسطينيين، حتى داخل إسرائيل نفسها”.

اقرأ أيضاً: واشنطن ستطلب من الاحتلال توضيحاً بشأن اتهام 6 منظمات أهلية فلسطينية بالإرهاب

وطالب رئيس جمعية الصداقة البلجيكية الفلسطينية الحكومة البلجيكية أن تُعبر عن رفضها لذلك الإجراء وذلك باستدعاء سفيرها في “تل أبيب” وأيضاً باستدعاء سفير إسرائيل في بروكسل، وأن تطالب الحكومة البلجيكية نظيرتها  الإسرائيلية بالتراجع عن هذا القرار الجائر بشكل عاجل، وإعادة تأكيد دعمها للمجتمع المدني الفلسطيني.

وتابع بقوله: “إن الأمر متروك لإدارة الاتحاد الأوروبي لاتخاذ قرارها بتعليق مشاركة “إسرائيل” في البرامج الأوروبية، وتفعيل بند حقوق الإنسان الموجود في اتفاقية الشراكة بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى