سياسةفلسطين

بالفيديو.. تفاصيل معاناة الأسير محمود العارضة قائد نفق الحرية في سجون الاحتلال

الأسير محمود العارضة محروم من أبسط حقوقه الإنسانية

رام الله – بال بلس
 كشفت المحامية جنان عبده، تفاصيل مؤلمة عن الأوضاع المعيشية للأسير محمود العارضة في ظل عزلته في سجون الاحتلال.

الأسير محمود العارضة محروم من أبسط حقوقه الإنسانية

وقالت المحامية عبده خلال ندوة خاصة نظمتها لجنة مناهضة التعذيب داخل الأراضي المحتلة: “إن إدارة سجون الاحتلال تحظر كل شيء من الأسير محمود العارضة، مثل الراديو، والأوراق، والقلم الرصاص، والقصاصات، والتلفاز، والبلاطة الكهرباء، وكافة الأجهزة الكهربائية، والكتب محرمة عليه إلا القرآن الكريم، الزيارات ممنوعة، وكذلك دخول جميع أنواع الملابس”.

وقالت عبده: “الأسير يرتدي بلوزة قصيرة ويرتدي ملابس السجن البنية، لا يغير ملابسه، ينام على فراش سيء للغاية بدون وسادة، ولا يرى النور، زنزانته مغلقة بلا نوافذ، يتحدث مع خياله في وجدانه، لا تهوية في الزنزانة، والفورة ممنوعة”.

وأضافت المحامية: “يقوم جنود الاحتلال بالاعتداء على زنزانته كل يوم بين (2.30 – 4) ليلاً، ويقيدونه أثناء عملية التفتيش، ويمنعونه من (الكنتينة)، بالإضافة إلى منع دخول الشاي والقهوة وكل شيء، والطعام سيء جداً وعندما سئل عن معنوياته قال إن معنوياتي عالية جداً”.

اقرأ /ي أيضاً: الأسير محمود العارضة للشاباك: “سأكون حرًا بعد إطلاق سراحي ضمن صفقة ستبرمها حماس”

وأعادت سلطة سجون الاحتلال عزله في 11 حزيران / يونيو 2014، في سياق اكتشاف نفق في سجن شطا كان ينوي الهروب منه، وقضى أكثر من عام في عزلة.

محمود العارضة من بين ستة أسرى انتزعوا حريتهم لأيام  من سجن جلبوع عبر عملية نفق الحرية، قبل أن يعيد الاحتلال اعتقالهم في 11 سبتمبر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى