دوليسياسة

طالبان: لقاء موسكو كانت نتيجته إيجابية وعظيمة لدولتنا

طالبان: لقاء موسكو انعكس إيجابياً مثّل اعتراف بدولتنا

كابول – بال بلس
قال “أنس حقاني” المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي لحركة طالبان الأفغانية في العاصمة الدوحة: ” إن اللقاء حول أفغانستان والذي قامت باستضافته العاصمة الروسية موسكو يوم الأربعاء الماضي؛ كان إيجابياً وعظيماً”.

ووصف “حقاني” اللّقاء بتصريحات إلى وكالة  RTالروسية بأنه خطوة كبيرة، وذو نتيجة إيجابية عظيمة بالنسبة إلى دولتنا.

وتابع “حقاني” بقوله: “إنّ من أهم النتائج الإيجابية للّقاء؛ هي الاعتراف بدولتنا من البلدان الأخرى، ومستقبلاً سوف نحاول الاستجابة لما تم طرحه”.

وأضاف “حقاني”: لقد حرصت حركة “طالبان” ومنذ وصولها إلى الحكم في أفغانستان في شهر أغسطس الماضي؛ على إقناع العالم  بأنها مُستعدة لـ”إحداث تغييرات”، وهو ما حدث بالفعل، وقد شَكر العالم الدولة الجديدة على أفعالها الإيجابية.

وأشار المتحدث إلى تعهد حركته بأن أراضي دولة أفغانستان لن تُستخدم أبداً ضد أي دول أخرى، مؤكداً سعي الحركة إلى الحفاظ على علاقات جيّدة مع دول العالم كله.

طالبان: لقاء موسكو انعكس إيجابياً ومثّل اعتراف بدولتنا

وتابع حقاني: “لن نتدخل في شؤون الدول الأخرى الداخلية، ونحن أيضاً لدينا نفس المطلب؛ بعدم التدخل في شؤوننا الداخلية الخاصة بنا”.

ونوّه حقاني: “إلى أن الأهم هو أن الشعب الأفغاني كله والعالم أيضاً قد أعربا عن رغبتهما في السلام والهدوء في دولة أفغانستان، وأن هذين الأمرين نشهدهما الآن بحمد الله”.

اقرأ أيضأ: الكرملين: محادثات “بينيت” و”بوتين” مطوّلة وبناءة

وأضاف حقاني بتصريحه: ” لقد شهد الوضع الأمني في أفغانستان تحسناً ملموساً، ففي السابق كانت المستشفيات الأفغانية تستقبل من 300 إلى 400 جثة يومياً؛ لكن الآن والحمد لله لا تستقبل أي جثة واحدة”.

وختم المتحدث “حقاني” بقوله: “لقد حققنا هدفنا، ولا تزال هناك بعض المشكلات البسيطة، ولكننا سوف نسعى إلى حلها مستقبلاً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى