سياسةفلسطين

نقل الأسير مقداد القواسمي إلى العناية المركزة.. مع أسيرين آخرين

رام الله – بال بلس
 نقل الاحتلال، الأسير الفلسطيني مقداد القواسمي، المضرب عن الطعام في سجونه، إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى “كابلان” الإسرائيلي، بعد “تدهور خطير” في صحته، فيما تم نقل أسيرين آخرين إلى المستشفى.

الأسير مقداد القواسمي مضرب عن الطعام منذ 90 يومًا

وأكد جواد بولس، محامي نادي الأسير، أن الأسير مقداد القواسمي، المضرب عن الطعام منذ 90 يومًا والمعتقل في مستشفى “كابلان”، تم نقله إلى وحدة العناية المركزة بعد تعرضه لتدهور خطير في صحته التي كانت حرجة بالفعل، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وقامت إدارة سجون الاحتلال بنقل الأسيرَين علاء الأعرج المعتقل منذ 73 يومًا، وهشام أبو هواش المعتقل منذ 64 يومًا من عيادة سجن الرملة إلى إحدى المستشفيات المدنية التابعة لجيش الاحتلال، بعد تدهور صحته.

اقرأ /ي أيضاً: الاحتلال الإسرائيلي ومصر تتفقان على تعزيز الأمن ووضع كاميرات عند معبر رفح، تعرف على السبب

وأوضح نادي الأسير، في بيان، مساء أمس الثلاثاء، أن الأسير مقداد القواسمي يواجه حالة صحية حرجة، حيث يواجه احتمالية وفاة مفاجئة، والأعراض التي تظهر عليه تؤكد تدهور خطير في جهازه العصبي، وهو يمكن أن يسبب تلفًا شديدًا في الدماغ.

ويشار إلى أن الأسرى الثلاثة هم من بين الأسرى الستة الذين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري بحقهم.

والأسرى الستة هم: كايد الفوسفوس، مقداد القواسمي، علاء الأعرج، هشام أبو حواش، رايق بشارات، شادي أبو عكر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى