دوليسياسةفلسطين

محمد اشتية: فلسطين لا تساهم في تلوث البيئة والاحتلال هو من يلوث بيئتنا

رد محمد اشتية على التقرير الذي تسلمه من المملكة المتحدة

رام الله-بال بلس

تسلم رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الثلاثاء، من السيدة ديان كورنر- القنصل العام البريطاني في القدس- تقريراً ممولاً من المملكة المتحدة حول سياسة تغير المناخ في الأراضي الفلسطينية المحتلة. 

رد محمد اشتية على التقرير الذي تسلمه من المملكة المتحدة

وقال رئيس الوزراء: “نحن نقدر هذا التقرير المهم الذي يأتي في إطار الاستعدادات لمؤتمر المناخ في “غلاسكو”، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية. 

وأضاف محمد اشتية: “التحدي الأكبر الذي يواجه البيئة الفلسطينية هو المستوطنات ومخلفاته، وما زال الاحتلال الإسرائيلي يسيطر على مواردنا الطبيعية ويمنع الوصول إلى أراضينا خلف الجدار، والأسوأ من ذلك أن الاحتلال الإسرائيلي يستخدم أراضينا كمكب للمواد الصلبة والنفايات الكيماوية والإلكترونية، بالإضافة إلى اقتلاع الأشجار وتجريف الأراضي لصالح بناء المستوطنات وتوسيع المستوطنات”.

اقرأ المزيد: خليل الحية يصل إلى العاصمة الإيرانية طهران

وتابع :”فلسطين لا تساهم في تلوث البيئة في العالم بل على العكس الاحتلال هو الذي يلوث بيئتنا، وأكد أن الرئيس محمود عباس وقع جميع الاتفاقيات المتعلقة بالمناخ والبيئة، ونحن ملتزمون بهذا الجهد العالمي الذي يهدف إلى تقليل الانبعاثات من جهة والحفاظ على بيئة نظيفة وخضراء من جهة أخرى”.

من جانبها قالت القنصل العام البريطاني: “يركز هذا التقرير على الآثار الاقتصادية لتغير المناخ في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويبرز الصعوبات التي يسببها الاحتلال وأهمية ضمان قدرة الفلسطينيين على استخدام الموارد في الأراضي الفلسطينية ،” الأراضي المحتلة “(خاصة المياه والأراضي) لمواجهة تحديات المناخ، وذلك يسهم في الإعداد لمشاركة فلسطين في مؤتمر المناخ ووضع السياسات المستقبلية بشأن هذه القضية “. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى