تقنية

عالم الميتافيرس قادم، فهل أنت مستعد له؟

ما هو الميتافيرس؟

واشنطن – بال بلس
تعتزم فيسبوك توظيف عشرة آلاف موظف من دول الاتحاد الأوروبي في السنوات الخمس المقبلة للعمل على تطوير عالم الميتافيرس (Metaverse) الرقمي الموازي.

و يطمح إلى تحقيقه مؤسس فيسبوك  “مارك زوكربيرغ” وبالتالي بحاجة إلى موظفين مهندسين على درجة عالية من التخصص .

وحسب “وكالة الصحافة الفرنسية” أن هذا الاستثمار هو بمثابة منح الثقة لصناعة التكنولوجيا الأوروبية، وإمكانات المواهب الأوروبية التقنية.

ما هو الميتافيرس؟

شرح المصطلح بشكل مبسّط هو أنه عالم افتراضي يمكن الدخول إليه عبر نظّارات الواقع الافتراضي “VR”، لكن فعلياً يتجه الإنترنت بشكل عام الآن لأن يكون داخل الميتافيرس.

ويتيح عالم الميتافيرس إلى زيادة التفاعلات البشرية عبر الإنترنت من خلال تحريرها من القيود المادية بفضل تقنيتي الواقع الافتراضي.

وجوهر الاختلاف أنه في عالمنا اليوم يحتاج المستخدم إلى هاتف أو لوح ذكي أو حاسوب كامل ليستخدم الإنترنت، ويتم ذلك داخل عالم حقيقي.

فمثلاً أنت الآن تقرأ هذا النص، وكل شيء من حولك حقيقي ،في حين أنه بعد دخول المستخدم إلى عالم الميتافيرس عبر النظّارات الخاصة بالواقع الافتراضي، يمكن له أن يوجد على كوكب آخر- باختياره- ، أو في مكان افتراضي للعمل.

 وبدل أن يكتب منشوراً على منصّة «فيسبوك»، يمكن له أن يلتقي بأصدقائه افتراضياً على سفح جبلٍ، داخل كوكبٍ آخر، في مجرّة بعيدة.

اقرأ أيضأً: فيسبوك يسمح بالتحقيق في قمع المحتوى الفلسطيني

 وعملياً أفضل توصيف لـ عالم الميتافيرس هو أن المستخدم سيكون داخل الإنترنت، وسيتمكّن من التواجد افتراضياً في عوالم رقمية مختلفة.

وأوضحت المصادر التكنولوجية المتخصصة أن هذا الأمر لا يُعد توفير تجربة جديدة فقط ،بل يؤدي إلى إطلاق موجة اقتصادية يمكن أن توفر فرصاً للناس في العالم كله.

ويفتح هذا المجال منافسة قوية بين شركات المنصات الافتراضية والعوالم الافتراضية كالألعاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى