اجتماعي

أنواع الهجرة وما الأسباب التي تؤدي إليها ؟

الهجرة وأنواعها وأفضل الدول للهجرة اليها

غزة – بال بلس
أنواع الهجرة / الهجرة تنقسم لنوعين، الاول الهجرة القسرية وهي تتعلق فيما يعرف بالنفي من المكان الموجود به إلى مكان آخر بالإجبار بسبب الحروب أو مناوشات سياسية.

والهجرة الطوعيّة هي بالعادة تكون خارج الدولة وأخرى داخلية، وتتعلق غالباً بالبحث عن فرص إقتصادية أو أماكن سكن أفضل.

 هناك هجرة تقع بين هذين النوعين من اللاجئين الطوعيين الفارين من الحروب أو المجاعات أو الكوارث الطبيعية.

وتجدر الإشارة إلى الهجرة الداخلية في القرن العشرين، وهي حركة طوعية من المناطق الرجعية إلى المناطق الحضرية، ونتيجة لذلك ، كان النمو الحضري سريعًا للغاية في معظم أنحاء العالم.

 خاصة في البلدان المتخلفة بعد الحرب العالمية الثانية.

• من أسباب الهجرة

أسباب إجتماعية وهناك عدة أسباب إجتماعية تدفع النّاس للهجرة، ومن هذه الأسباب:

 ١/ البحث عن لقمة العيش والتي يُعتبر من أهمها الغذاء وهي أكبر الضغوطات التي تعاني منها التجمُّعات السكانيّة، وهو السبب الرئيسي الأوّل للهجرات من قارّة أفريقيا.

 حيث إنّ أي مساحة من الأرض لا يمكنها أن توفّر الغذاء سوى لعدد معيّن من السكّان، بينما يمكن للإمكانيات الحديثة في الزراعة أن تزيد من نسبة الطعام والغذاء والمُنتَجات بشكل كبير.

وعلى سبيل المثال اعتمد سكّان أفريقيا وغابات السافانا قبل 10000 سنة على الصيد والتجمُّع في أماكن توفُّر الغذاء، وعندما أصبحت الكثافة السكانية كبيرة جداً لم يعُد هناك ما يكفي من الغذاء للجميع، فانتقل جزء كبير منهم إلى أماكن أخرى على بعد أميال قليلة ليبحثوا عمّا يصطادونه ويأكلوه.

المساحة: قد تزيد نسبة السكّان في مساحة مُعيّنة بسبب التطوُّر التكنولوجي الطبي والصرف الصحيّ، فتزيد الكثافة السكانية فيها، وقد يؤدّي ذلك إلى تزايد أعمال العنف، أو إنتشار الأمراض والفايروسات، كما أن التراجع العام للظروف المعيشة، يجعل السكان اختيار الانتقال إلى أماكن أخرى.

تسجيل الهجرة
الهجرة تنقسم لنوعين، الاول الهجرة القسرية وهي تتعلق فيما يعرف بالنفي من المكان الموجود به إلى مكان آخر بالإجبار بسبب الحروب أو مناوشات سياسية

فيما يتعلق بالأسباب الطبيعية ، يمكن أن تؤدي العوامل المناخية الشديدة مثل الفيضانات والعواصف الشديدة إلى نزوح السكان خارج المنطقة بحثًا عن منطقة أكثر أمانًا ، ويمكن أن يؤدي تغير المناخ أيضًا إلى هجرات طويلة ، على سبيل المثال ، الجفاف الذي تعاني منه أي منطقة خصبة يدفع الناس للبحث عن مكان جديد وأكثر خصوبة للاستقرار ، والتغيرات في مستوى سطح البحر بسبب المناخ يمكن أن تكشف عن مساحات كبيرة من الأراضي الساحلية يمكن أن يعيش فيها العديد من الناس ، مثل تجميد مساحات كبيرة من المحيطات المتجمدة التي حدثت خلال الجليد العمر ، الذي أعطى الناس أماكن جديدة ليأتوا إليها ويعيشوا بأمان.

• لأسباب سياسية، فهي مشتقة من الصراعات والحروب في تاريخ البشرية ويمكن أن تسبب ضغوطًا سكانية في بعض المناطق، فعلى سبيل المثال، هاجر مليون لاجئ عراقي من ديارهم في العراق بسبب الحرب وانتشروا في جميع أنحاء الشرق الأوسط بحثًا عن الأمن والأمن والسلام. 

الجسم الرياضي يحتاج إلى نظام غذائي

ومن جهة أخرى تكون أحياناً الحروب وأحداث القمع السياسي أعراضاً للضغط السكاني الكبير.

• أما لأسباب اقتصادية، أي مع انخفاض نسبة العاملين في الحصاد والزراعة، زادت نسبة الهجرة للعثور على عمل وشراء الغذاء، خاصة بعد الثورة الصناعية والمعلوماتية. وتباطؤ صناعة الصلب في شمال شرق أمريكا.

•هناك أسباب أخرى تدفع الإنسان في كل العصور قديماً وحديثاً وحتى عصرنا الحالي إلى الاستكشاف والرغبة الفطرية في البحث عن الاستقرار في مناطق جديدة، حيث يهاجر إلى أماكن أخرى حتى وإن لم يكن هناك أي أسباب سياسيّة أو اقتصادية أو اجتماعيّة تدفعه للهجرة.

• عوامل الدفع والجذب عوامل الدفع ، عوامل الدفع الهجرة تسبب الهجرة تجعل الناس يعيشون في مكان آخر. ومن الأمثلة على ذلك: الفشل الزراعي ونقص الخدمات والجفاف والفيضانات وانعدام الأمن بسبب الحروب والجريمة والفقر.

إقرأ المزيد عن الهجرة

عوامل الجذب هي سبب انجذاب الناس إلى منطقة معينة ، لأنها أكثر خصوبة ، على سبيل المثال ، أو بسبب مخاطر الكوارث الطبيعية ، أو بسبب زيادة فرص العمل ، أو البحث عن مصادر الثروة ، أو توافر خدمات أفضل أو بيئات أفضل أو معدلات الجريمة منخفضة ويوجد استقرار السياسي والأمني ​​والاقتصادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى