سياسةفلسطين

بيان حركة حماس حول صفقة جديدة لتبادل الأسرى في وقت قريب

تفاصيل بيان حركة حماس

غزة-بال بلس

أصدرت حركة حماس، اليوم الاثنين، بياناً بمناسبة الذكرى العاشرة لصفقة “وفاء الأحرار”. 

تفاصيل بيان حركة حماس

وأشارت الحركة في البيان إلى أن تحرير الأسرى من سجون الاحتلال واجب ديني ووطني وإنساني. 

وأكدت حركة حماس: “نحن في موعد قريب مع صفقة جديدة بعد إرغام الاحتلال وإجباره على الانصياع لمطالب المقاومة التي لا خيار أمامه سوى تلبيتها والتعامل معها”. 

وفيما يلي نص البيان الذي أصدرته الحركة

تمر الذكرى العاشرة لصفقة وفاء الأحرار التي جلبت الأمل والنصر لشعبنا، كانت فرحة شعبنا كبيرة بتحرير مجموعة من الأبطال التي ظن الاحتلال بأحكامها وسجونها أن يبقوهم خلف القضبان إلى الأبد، لكن المقاومة كانت مستعدة لكسر الأغلال وإخراجهم ورؤوسهم مرفوعة، ومعها كان شعبنا العظيم الذي تحمل وصبر وقدم مئات الشهداء على طول الطريق للوصول إلى الصفقة. 

 
واليوم أمام الذكرى التي جاءت بالإصرار والصبر والعزم نكرر أن المقاومة ستفعل كل ما في وسعها لإطلاق سراح الأسرى، فالإفراج عن الأسرى واجب ديني ووطني وإنساني، فنحن شعب لا يمكنهم ترك أسراهم في السجون مهما كان الثمن. 

اقرأ المزيد: صفقة وفاء الأحرار في ذكراها الـ 10 كيف تمكنت المقاومة من إنجازها؟

نحن في حركة المقاومة الإسلامية حماس، وفي ظل هذه الذكرى العظيمة، نؤكد على ما يلي: 

1. موضوع الأسرى على قائمة أولويات المقاومة ولن نهدأ حتى يصل أسرانا إلى الحرية، ونحن في موعد قريب مع صفقة جديدة بعد إرغام الاحتلال وإجباره على الانصياع لمطالب المقاومة التي لا خيار أمامها سوى التعاطي معها وتلبيتها. 

2. إن إطلاق سراح الأسرى والعمل من أجلهم طريق استراتيجي لحركة حماس، عملت من أجلها، والحركة قدمت وتواصل بذل كل ما في وسعها لتحرير الأسرى، ولن تسحب ذرة واحدة من هذا النهج. 

3 – حققت كتائب القسام انتصاراً كبيراً في المعركة الأمنة وصراع الأدمغة من أسر الجندي الصهيوني والاحتفاظ به لأكثر من خمس سنوات في بيئة أمنية معقدة، وصولاً إلى تفاصيل عملية التسليم التي أربكت جهاز الأمن الصهيوني. 

4. نؤكد أن الإفراج عن جنود الاحتلال الإسرائيلي الموجودين في قطاع غزة لن يكون له ثمن آخر غير تحرير أسرانا من سجون الاحتلال، ولن يكون هناك ثمن آخر تقبله المقاومة وعلى حكومة الاحتلال يجب أن توقف تهربها وتعلن لجمهورها أن صفقة التبادل هي الوحيدة التي يمكنها إعادة الجنود المأسورين في قطاع غزة. 

5. نحيي أرواح الشهداء العظماء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل حرية إخوانهم وعلى رأسهم القائد الشهيد سيد الوفاء أبو محمد الجعبري وشهداء عملية الوهم المتبدد وكل المجاهدين الشهداء الذين كان لهم دور في عملية الأسر وعملية الإخفاء. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى