سياسةعربيفلسطين

وزير إسرائيلي يتوسط بين السلطة والإمارات لإنهاء القطيعة

رأب الصدع متوقع قبل نهاية العام بين الإمارات والسلطة الفلسطينية

القدس – بال بلس
كشفت مصادر عبرية اليوم الاثنين عن محاولات إنهاء القطيعة بين الإمارات والسلطة الفلسطينية.

 حيث أفادت المصادر أن وزير التعاون الإقليمي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن حزب (ميرتس) “عيساوي فريج” كشف عمّا أسماه بـ “حراك إيجابي“ لرأب الصـدع بين دولة الإمـارات العربية المتحدة والسلطة الفلسطينية؛ بعد التوتر الذي شاب علاقة الطرفين عقب اتفاقات التطبيع.

وأشار “فريج” في تصريحات لموقـع “إرم نيوز” إلى أن حديثه يأتي بعد لقائه مؤخراً برئيس السلطة الفلسطينية “محمود عباس”، وكذلك لقائه بالإمـاراتيين، في إشارة إلى زيارته إلى الإمارات قبل أيام.

رأب الصدع متوقع قبل نهاية العام بين الإمارات والسلطة الفلسطينية

وقال “فريج” موضحاً: ”كان لي حديث مع القيادة الفلسطينية؛ وكان لي حديث مع إماراتيين؛ أنا أرى الغيرة بين الطرفين، والرغبة عند الإمـاراتيين ليكونوا عاملاً إيجابياً، وهم عامل إيجابي، والأيام والأسابيع القادمة ستكشف عن حراكاً إيجابياً في مسـار العلاقات الإماراتية الفلسطينية“.

وأضاف بقوله: الشهر القادم سيكون هناك حراك بالإيجـاب في محاولـة صـدع الجـرح الذي كانت هناك محاولة لزرعه بين الإمـارات والسلطة الفلسطينية.

اقرأ أيضأً: الجبهة الشعبية تدين اغتيال الأسير المحرر السوري مدحت الصالح

وتوقع “فريج” أن يتم الحراك الإيجابي قبل نهاية السنة، قائلا: “هناك حراك ملموس ومشاهد الأمور ستتضح بالأسابيع القريبة القادمة“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى