سياسةعربيفلسطين

زار الإمارات ربع مليون “إسرائيلي” منذ بداية التطبيع

الإمارات تمعن في تطبيعها!

رام الله – بال بلس
 بحثت الإمارات والاحتلال الإسرائيلي سبل تحسين علاقات التعاون بينهما في قطاع السياحة، فيما قال مسؤول إسرائيلي إن ربع مليون من الإسرائيليين زاروا الإمارات منذ التطبيع بين الجانبين، بحسب وكالة أنباء الإمـاراتية “وام” ، في يوم السبت.

والتقى وزير الدولة لريادة الأعمال، رئيس مجلس الإمارات للسياحة أحمد الفلاسي، بوزير سياحة الاحتلال “يوئيل رازفوزوف”، على هامش افتتاح الجناح “الإسرائيلي” في إكسبو 2020 دبي.

الإمارات تمعن في تطبيعها!

وبحسب “وام”، اتفق الوزيران على “خطوات عملية مشتركة لدعم التبادل السياحي وزيادة الرحلات المباشرة بين مدن الطرفين، بهدف دعم النمو الاقتصادي لكلا الجهتين في جميع المجالات، مع التركيز على السياحية”.

كما ناقشا “فرص التعاون الاقتصادي على المستويين الحكومي والخاص، وخلق فرص جديدة لمجتمعات الأعمال في الطرفين في القطاعات ذات الأولوية، وتحسين القدرات المتاحة لدعم التبادل التجاري، وتنويع الاستثمارات المتبادلة لمرحلة ما بعد كورونا”

وقال الفلاسي: “العلاقات “الإمـاراتية الإسرائيلية” تنمو، ونحن حريصون على تعزيز نموها وتطورها خلال الفترة المقبلة”، مشيراً إلى أن “إكسبو 2020 دبي يمثل فرصة ذهبية لمجتمع الأعمال الإسرائيلي”.

وأوضح أن حجم التجارة غير النفطية بين الإمـارات والاحتلال الإسرائيلي بلغ نحو 700 مليون دولار خلال عام من اتفاقية التطبيع.

اقرأ /ي أيضاً: حكومة المغرب الجديدة توافق على اتفاقيتي تطبيع في اجتماعها الأول

ومن جهته، قال “رازفوزوف”، بحسب “وام”، إنه “رغم القيود والتباطؤ الناجم عن وباء كوفيد – 19، شهد التبادل السياحي بين الطرفين دفعة كبيرة؛ وخلال هذه الفترة، زار الإمـارات حوالي 250 ألف سائح إسرائيلي، وسيحقق التعاون في هذا المجال مزيدًا من النمو في الفترة المقبلة”.

وأكد تطلع احتلاله لتطوير شراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي منتصف سبتمبر 2020، وقع الاحتلال الإسرائيلي والإمارات اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” ومنذ ذلك الحين، أبرم الطرفان اتفاقيات تعاون في مختلف القطاعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى