اجتماعي

رسمياً، مصر تبدأ بإدخال الحديد والأسمنت وقطع الغيار لغزة خلال أيام

قطاع غزة يحتاج كميات كبيرة من الحديد والإسمنت لإعادة الإعمار

غزة – بال بلس
كشفت مصادر فلسطينية أن الجانب المصري قد أبلغ الجانب الفلسطيني في غزة رسمياً عن إدخال الحديد والأسمنت وجميع أنواع قطع غيار السيارات إلى قطاع غزة عبر معبر رفح التجاري.

وقالت المصادر ذاتها أن أولى الشحنات ستدخل لقطاع غزة خلال أيام.

وأوضحت المصادر أن عدد الشاحنات المتوقع دخولها لقطاع غزة أسبوعياً قد تصل لحوالي 600 شاحنة، محملة بأصناف متعددة من المحروقات والمواد الغذائية ومواد البناء المتنوعة اللازمة للإعمار من الحديد والأسمنت.

اقرأ أيضاً: حماس: اغتيال “زئيفي” كان تطبيقاً لمعادلة الرأس بالرأس

ويعمل الشق التجاري من معبر رفح ” بوابة صلاح الدين” أيام الأحد والثلاثاء والخميس فقط من كل أسبوع، وتدخل حوالي 200 شاحنة يومياً.

وبشأن إدخال الحديد من الجانب المصري؛ يعتبر نقلة نوعية في تسريع عملية إعادة الإعمار في ظل حاجة قطاع غزة الماسّة لتعمير ما دمره عدوان الاحتلال الإسرائيلي في مايو الماضي، حيث يحتاج إلى 64 ألف طن حديد، ويحتاج القطاع أيضاً من الأسمنت إلى 426 ألف طن.

قطاع غزة يحتاج كميات كبيرة من الحديد والأسمنت لإعادة الإعمار

وذكرت المصادر الفلسطينية أن الوحدات السكنية المدمّرة كلياً في القطاع تحتاج إلى 300 ألف طن أسمنت، وإلى 36 ألف طن من الحديد.

أما الوحدات السكنية المدمرة جزئياً بتصنيف ” جزئي بليغ” فتحتاج إلى 16 ألف طن أسمنت و 3 آلاف طن حديد.

وبالنسبة للمباني المتضررة بشكل طفيف إلى متوسط تحتاج إلى 60 ألف طن أسمنت و18 ألف طن حديد، والمباني العامة تحتاج إلى 50 ألف طن أسمنت و 7 آلاف طن حديد.

ويعتبر معبر رفح متنفس تجاري بسيط للقطاع فهو يلبي 17% فقط من حاجات القطاع من البضائع والسلع، بينما تدخل 83% من الأصناف من معبر كرم أبو سالم التجاري مع الجانب الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى