سياسةفلسطين

استياء في إسرائيل من إعادة افتتاح القنصلية الأمريكية في القدس للفلسطينيين

إعادة افتتاح القنصلية الأمريكية في القدس سيُسقط حكومة الاحتلال

واشنطن – بال بلس
لا تزال قضية إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس للفلسطينيين تؤرق الاحتلال الإسرائيلي، حيث التغيرات في السياسة الأمريكية الجديدة تجاه الفلسطينيين بدأت تظهر جلياً تدريجياً في سياسة “بايدن” المختلفة عن “ترامب”.

فقال موقع “واللاّ” العبري الجمعة الماضي بأنّ إسرائيل مستـاءة من نيّة الولايات المتحدة الأمريكية افتتـاح قنصليتهـا للفلسطينييـن في مدينة القدس.

ووفقـاً للموقـع العبـري: “أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي “يائيـر لـبيد” خـلال لقاءه مع نظيره الأمريكـي “أنتوني بلينكن” عن استيـاء إسرائيل من خطوة واشنطن لافتتـاح قنصليتهـا في القـدس”.

إعادة افتتاح القنصلية الأمريكية في القدس سيُسقط حكومة الاحتلال

وأشار موقع “واللا” إلى أن لـبيد أكد لنظيره الأمريكـي أنّ افتتاح القنصلية الأمريكية في القدس للفلسطينيين سيكون له عواقب سياسيـة كبيرة على الحكومـة الإسرائيليـة.

وأكد “بلينكن” بعد اجتماع مع نظيريه الإسرائيلي والإماراتي الأربعاء الماضي أن واشنطن تعتزم المضي قدماً لإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس في إطار جهود لتعميق العلاقات مع الفلسطينيين.

ويُذكر أن القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية كانت بمثابـة أهم بعثة دبلوماسيـة أمريكيـة في فلسطين.

وكان الرئيس السابق “دونالد ترامب” قد أغلقها في أعقاب نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

اقرأ أيضأً: للتضامن مع الأسير محمد الحلبي، نشطاء حقوقيون يطلقون حملة دولية للتضامن معه

وقالت القناة 20 العبريةأن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد أشار للولايات المتحدة إن فتح قنصلية أمريكية للفلسطينيين في شرق القدس في هذا الوقت يمكن أن يؤدي لانهيار الحكومة الإسرائيلية.

وقالت صحيفة “يسـرائيتل هيوم” العبريـة أنّ هناك خلافـات بين “بينيت” و “لابيد” بشأن القنصليـة الأمريكية في القدس ، والأخير يضـلل واشنطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى