دوليفلسطينيفن

نتفليكس تعرض 32 فيلماً فلسطينياً

نتفليكس راعية الدعاية الإسرائيلية

واشنطن – بال بلس
 بدأت منصة البث “نتفليكس” ، أمس ، عرض 32 فيلماً فلسطينياً، من بين الأفلام المتميزة والحائزة على جوائز، لمخرجين فلسطينيين أو من يتحدثون عن فلسطين، في خطوة ملحوظة ومختلفة عن تاريخها برمته الذي طالما ارتبطت به لتعزيز كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وتضم المجموعة أعمال مخرجين مثل: آن ماري جاسر ومي المصري ومهدي فليفل وسوزان يوسف ومي عودة وفرح النابلسي وغيرهم.

وتعليقًا على هذه الخطوة، قالت “نهى الطيب”، مديرة عمليات الاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة لـ نتفليكس: “أنا متحمسة جدًا لتنويع المحتوى على منصتنا حيث تسعى نتفليكـس لأن تصبح موطنًا للسينما العربية في متناول أي شخص في العالم الاستمتاع بالأفلام والمسلسلات العربية المتميزة”.

وأضافت: “نعتقد أن القصص العظيمة تسافر إلى ما هو أبعد من حدود وطنهم، ويتم سردها بلغات مختلفة، من أجل إمتاع الناس من جميع مناحي الحياة ، ومن خلال مجموعة من القصص الفلسطينية، نأمل أن نتمكن من تقديم هذه القصص الجميلة إلى جمهور عالمي”.

وكما أشارت إلى أن هذه القصص عربية في جوهرها، وتتضمن مواضيع إنسانية بحتة و سوف تترك بصماتها على جمهور واسع في جميع أنحاء العالم.

واختتمت حديثها قائلةً: “هذا هو الجمال الحقيقي لسرد الحكايات”.

نتفليكس راعية الدعاية الإسرائيلية

ويأتي الإعلان عن الأفلام في وقت تواجه فيه “نتفليكس” اتهامات بالترويج للدعاية الإسرائيلية.

وفي هذا الصدد، كتبت الصحفية “بيلين فرنانديز” مؤخرًا في “Middle East Eye” أن إسرائيل محظوظة بما يكفي لتكون قادرة على ترسيخ وجودها على نتفليكس، والترويج لسياساتها في جميع أنحاء العالم والسعي ، من خلال نتفليكـس، لكسب التعاطف الشعبي العالمي والعربي! .

اقرأ /ي أيضاً: بسبب مسلسل لعبة الحبار”نتفليكس” تدخل في جدل بعد ظهور رقم هاتف حقيقي

وأشارت “فرنانديز” في مدونتها إلى أنه أثناء النظر في بعض الأعمال الإسرائيلية على نتفليكس، نرأى أن كل هذه الأعمال تدور حول تعظيم دور المخابرات الإسرائيلية، وتصوير الشخصيات الإسرائيلية على أنها أبطال، وتصوير الضحايا الفلسطينيين على أنهم مجرمون وإرهابيون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى