سياسةفلسطين

جيش الاحتلال يتخذ قراره بشأن اغتيال قاتل الجندي الإسرائيلي على حدود غزة

جيش الاحتلال الاغتيال يقودنا لتصعيد

رام الله – بال بلس
 قالت مصادر عسكرية في جيش الاحتلال، اليوم الجمعة، إن مسألة اغتيال الفلسطيني الذي قتل الجندي على حدود قطاع غزة قبل شهر ونصف، عبر اقترابه من السياج الأمني ​​خلال تجمع شعبي وإطلاق النار من نقطة الصفر بمسدس على الشريط الحدودي باتجاه الجندي، حيث أدى إلى مقتله، ليس مطروحًا على الطاولة حاليًا، لأنه يمكن أن يؤدي إلى تصعيد ليس ضرورياً.

جيش الاحتلال الاغتيال يقودنا إلى تصعيد

وبحسب صحيفة “معاريف” العبرية، فإن المؤسسة العسكرية والأمنية تعتبر أن ما تم نشره بشأن إطلاق حماس سراح منفذ العملية من “الاعتقال الدفاعي” لحمايته من الاغتيال بعد تنفيذه للعملية هو شأن فلسطيني بحت.

اقرأ /ي أيضاً: الجهاد الإسلامي تبلغ مصر بقرار التصعيد رداً على إجراءات الاحتلال بحق الأسرى

وطالبت عائلة الجندي “بارئيل شموئيلي” الذي قتل على الحدود، جيش الاحتلال بالعمل على تصفية منفذ العملية دون أي اعتبار، مشيرةً إلى أن شكوكهم ما زالت مقلقة بشأن التحقيق الذي تم في الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى