دوليسياسة

كمية المواد الكيميائية في انفجار مرفأ بيروت كانت جزءًا صغيرًا من الشحنة الأصلية

انفجار مرفأ بيروت

غزة – بال بلس

كمية المواد الكيميائية في انفجار مرفأ بيروت كانت جزءًا صغيرًا من الشحنة الأصلية


أوضح مكتب التحقيقات الفدرالي ان كمية نترات الأمونيوم التي انفجرت في مرفأ بيروت في العام الماضي
كانت خُمس الشحنة التي تم تفريغها عام2013, هذا ما زاد الشك حول فقد الكثير من الشحنة .

فمع الاقتراب للذكرى السنوية الأولى في 4أغسطس , تبقى العديد من الأسئلة دون إجابة , بما فيها كيف تم تخزين
كمية هائلة من نترات الأمونيوم – والتي يمكن استخدامها في صنع الأسمدة أو القنابل – وبشكل غير آمن في بيروت لسنوات.
الانفجار كان واحداً من أكبر التفجيرات غير النووية التي تم تسجيلها على الإطلاق ، حيث قُتل أكثر من 200 شخص ، وجرح الآلاف ، وأدى إلى تدمير مساحات كبيرة من بيروت. أقرأ المزيد


و التقرير الفدرالي يقدر انه في 7 أكتوبر / تشرين الأول 2020 ، بأن حوالي 552 طنا من نترات الأمونيوم قد انفجر في مرفأ بيروت، أي أقل بكثير من 2754 طنا وصلت على متن سفينة شحن مستأجرة من روسيا عام 2013.

فالتقرير الفدرالي لا يقدم أي تفسير لكيفية ظهور هذا التناقض , أو إلى اين قد ذهبت باقي الشحنة.

فبعد الانفجار وبناء على طلب لبنان جاء محققو المكتب الفدرالي إلى بيروت.

المواد الكيميائية في انفجار مرفأ بيروت

وقال مسؤول لبناني كبير كان على علم بالتقرير الفدرالي ونتائجه ، و أن السلطات اللبنانية اتفقت مع المكتب على الكمية التي انفجرت.
وقد صرح العديد من المسؤولين في لبنان في وقت سابق خلال جلسات خاصة إنهم يعتقدون أنه سرق الكثير من الشحنة .

نترات الأمونيوم كانت في طريقها من جورجيا إلى موزمبيق على متن سفينة شحن مستأجرة من روسيا عندما قال القبطان إنه تلقى تعليمات بالتوقف غير المجدول في بيروت وقد نقل شحنة إضافية.
وقد وصلت السفينة إلى بيروت في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 ولم تغادر ، وأصبحت متشابكة في نزاع قانوني حول رسوم الموانئ غير المدفوعة وعيوب السفن. ولم يتقدم أي أحد للمطالبة بالشحنة.

وأضاف المسؤول إنه لا توجد استنتاجات قاطعة حول السبب في انخفاض الكمية التي انفجرت عن الشحنة الأصلية. وكان إحدى النظريات أنه قد سُرق جزءًا منه . و أضاف أيضا إن النظرية الثانية هي أن جزءا فقط انفجر من الشحنة والباقي تطاير في البحر.

وقال التقرير الفدرالي إن “كمية تقريبية تصل إلى حوالي 552 طناً مترياً من نترات الأمونيوم انفجرت في المستودع 12”.
ونوهت إلى أن المستودع كان كبيرا و يكفي لاستيعاب الشحنة البالغة 2754 طنا والتي تم تخزينها في أكياس تزن طن واحد ، لكنها أضافت “ليس من المنطقي أن تكون جميعها موجودة وقت الانفجار” المصدر رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى