سياسةفلسطين

7 أعوام على إسراء جعابيص في سجون الاحتلال

انقذوا إسراء جعابيص

رام الله – بال بلس
 دخلت الأسيرة المقدسية المصابة إسراء جعابيص (37 عاماً) من بلدة جبل المكبر جنوب القدس المحتلة، عامها السابع على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

أنقذوا إسراء جعابيص

وأشارت لجنة أهالي الأسير المقدسي، إلى أنه تم اعتقال الأسيرة الجعابيص بتاريخ 11/10/2015 أثناء قيادتها لسيارتها في الشارع المحاذي لمدينة الزعيم واتهمتها سلطات الاحتلال زوراً بمحاولة القيام بعملية بالسيارة، حيث أصيبت بحروق شديدة في جميع أنحاء جسدها، بعد اندلاع حريق داخل السيارة.

فيما بعد حكم عليها بالسجن 11 عاماً وبعد اعتقالها تركت ورائها ابنها الوحيد، وانتقلت إلى سجون مختلفة وهي حاليا في سجن “الدامون”.

وتعاني الأسيرة إسراء جعابيص من آلام شديدة من جروح وحروق وتحتاج بشكل عاجل لعدة عمليات جراحية لكن إدارة السجن كانت بطيئة في توفير العلاج اللازم.

اقرأ /ي أيضاً: الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال يصعدون بالخطوات الاحتجاجية

ورغم ذلك نجحت إسراء في اجتياز الثانوية العامة منذ ثلاث سنوات، وهي نشطة للغاية في الحرف اليدوية، وتشارك أخواتها في جميع الأنشطة.

وتشهد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلًا كبيرًا مع حملة دعم الأسيرة إسراء جعابيص عبر هاشتاغ #أنقذوا_إسراء_جعابيص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى