سياسةفلسطين

الخارجية الفلسطينية: الاحتلال يستبدل حل الدولتين في نظام الفصل العنصري

بيان وزارة الخارجية الفلسطينية

رام الله-بال بلس

حملت وزارة الخارجية الفلسطينية حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة والمباشرة عن اعتداءات وانتهاكات وجرائم جيش الاحتلال والمستوطنين بحق شعبنا ومقدراتهم، معتبرة أن ذلك جزء من سياق قرار رسمي من الاحتلال الإسرائيلي باستبدال حل الدولتين بنظام الفصل العنصري البغيض في فلسطين المحتلة. 

بيان وزارة الخارجية الفلسطينية

وأشارت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان صحفي لها، الأحد، إلى أن استمرار هذه الاعتداءات يأتي في سياق دعوة صريحة إلى الفوضى ودوامة من العنف تتعمق يوماً بعد يوم بإجراءات وتدابير استيطانية ميدانية على سمع وبصر المجتمع الدولي. 

 وقالت: “اعتداءات المستوطنين اليومية هي الوسيلة الأبرز لإدامة الاحتلال وضم الضفة الغربية، وتعتبر إمعاناً ممنهجاً في حرب الاحتلال الإسرائيلي المفتوح على الوجود الفلسطيني في جميع المناطق المصنفة (ج)، وتأتي في المرحلة الراهنة شكل العدوان على قاطفي الزيتون بالأساس، بهدف قطع العلاقة بين المواطن الفلسطيني وأرضه المهددة بالاستيلاء عليها والمصادرة”. 
 
 اقرأ المزيد: الاحتلال يقتحم منزل الشيخ عكرمة صبري خطيب الأقصى
 

وأشارت إلى أنها تُقدر بشكل إيجابي للتصريحات الأخيرة التي أدلى بها المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، والتي أكد فيها أن الإدارة الأمريكية تعارض بشكل واضح نشاط الاستيطان الإسرائيلي، وتعتبره أحادي الجانب والذي عبر فيه أيضا عن رفض الإدارة للضم وهدم المباني والإخلاء والتحريض على العنف، مسلطاً الضوء على تمسكها بحل الدولتين من خلال المفاوضات. 
  

وأوضحت الخارجية أن هذا الموقف الأمريكي والمواقف الدولية المماثلة من المستوطنات غير كافية ما لم تُترجم إلى خطوات عملية وضغوط حقيقية قادرة على ضمان وقف الاستيطان، وكافة الإجراءات الأحادية التي يُمارسها الاحتلال الإسرائيلي بجيشه ومستوطنوه لعرقلة أي جهد سياسي يُمهد الطريق لحل سياسي سلمي للصراع. 

ودعا المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية إلى بذل جهود كافية لتوفير الحماية لشعبنا وتنفيذ الإرادة الدولية للسلام المتمثلة في قرارات الشرعية الدولية. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى