الرياضةترندعربي

تهاني القحطاني تثير غضب العرب وحب “الإسرائيليون”في أولمبياد طوكيو 2020!

تهاني القحطاني في أولمبياد طوكيو

غزة – بال بلس

تهاني القحطاني لاعبة الجودو السعودية تثير الجدل بعد منافستها “الإسرائيلية راز هيرشكو” صباح اليوم الجمعة، ضمن أولمبياد طوكيو 2020 الكثير من الغضب وردود الأفعال المختلفة

تهاني القحطاني في أولمبياد طوكيو

تهاني في عيون إسرائيلية

نشر حساب “إسرائيل بالعربية” على منصة “تويتر” مقطع فيديو لمواجهة تهاني القحطاني أمام  “راز هيرشكو”، مهنئا القحطاني لاعبة الجودو السعودية على “الروح الرياضية” لمواجهتها الإسرائيلية هيرشكو.

حيث قال “أن تهاني القحطاني رغم خسارتها (0-11) أمام  “راز هيرشكو” إلا أنها كسبت احترام وتقدير العالم بعد شتى الضغوطات”

لاعبة المنتخب السعودي الخاسرة

ومن جهتها، أعلنت اللجنة الأولمبية السعودية في “تغريدة” عبر حسابها على منصة “تويتر” أيضا، جاء فيها: “أنهت لاعبة المنتخب السعودي للجودو ‘تهاني القحـطاني’ مشاركتها الأولى في دورات الألعاب الأولمبية بعد خسارتها في الدور الإقصائي لمسابقة الجودو كل التوفيق في قادم المشاركات باذن الله”.

أنظر أيضاً: محمد صلاح يمرر هدف تاريخي بكعب قدمه ويحقق التعادل لفريق ليفربول مع هرتا برلين بنتيجة 2 – 2

تهاني القحطاني عرضت نفسها للسخرية واستنكار بعد هزيمتها ورفضها الانسحاب

رأى الشارع العربي بأنه كان يتعين على اللاعبة السعودية تهاني القحطاني الانسحاب من مواجهتها ضد الإسرائيلية، حيث تعرضت اللاعبة قحطاني للسخرية عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد خسارتها “المهينة” وعدم انسحابها أسوة ببعض الأبطال العرب الذين انسحبوا من مبارياتهم في مناسبات كثيرة ومختلفة لكي لا يواجهون لاعبين إسرائيليين

فعلى سبيل المثال لا الحصر، قال مسؤول الإعلام والعلاقات العامة السابق بالمسجد الأقصى المبارك، السيد عبد الله معروف: “لم تفز في جولة العزة كما فعل ابن الجزائر وابن السودان ولا فازت حتى في جولة الجودو، فتستحق الشماته”.

اللجنة الأولمبية الدولية غاضبة

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، يوم الثلاثاء الماضي، عن “انزعاجها”

 من انسحاب اثنين من اللاعبين من المنافسات في أولمبياد طوكيو 2020 لتجنب ملاقاة لاعب إسرائيلي

حيث أن المصارع الجزائري، فتحي نورين، والمصارع السوداني محمد عبد الرسول، قد أعلنا انسحابهما من دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020

بعد أن أوقعتهما قرعة الدورة الأولى لمنافسات الجودو لوزن ما دون 73 كيلو غرام، في مواجهة في ما بينهما، مع احتمالية أن يلتقي الفائز في الدورة الثانية بالمصارع “الإسرائيلي توهار بوتبول”

وقال البطل فتحي نورين في تصريحات لوسائل الإعلام الجزائرية، بعد القرعة الأولى: “قرار الانسحاب لا رجعة فيه.. نحن متضامنون مع القضية الفلسطينية”

وأضاف البطل: “انسحابي نصرة لفلسطين .. موقفي ثابت فأنا أرفض التطبيع بكل أشكاله حتى وإن كلفني ذلك الغياب عن الألعاب الأولمبية، سيعوضنا الله”.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى