سياسةفلسطين

لجنة الانتخابات تصدر توضيحاً بشأن مشاركة الأسرى والقدس والمخيمات وبالانتخابات المحلية

أوضحت لجنة الانتخابات بعض النقاط المهمة المتعلقة بالانتخابات المحلية لعام 2021

رام الله-بال بلس

تعمل لجنة الانتخابات المركزية وفق قوانين الانتخابات والإجراءات المنبثقة عنها لضمان نزاهة وشفافية العملية الانتخابية. 

أوضحت لجنة الانتخابات بعض النقاط المهمة المتعلقة بالانتخابات المحلية لعام 2021

أوضحت اللجنة الانتخابية أن المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية لعام 2021 ستجرى في جميع أنحاء الضفة الغربية، بما في ذلك محافظة القدس، والتي ستشهد انتخابات 27 هيئة محلية من المقرر أن تجري مرحلتها الأولى في 11 كانون الأول (ديسمبر)، وهي: (أبو ديس، الجديرة ، الجيب، الخان الأحمر، الزعيم، السواحرة الشرقية، الشيخ سعد، قبيبة، النبي صموئيل، بدو، بيت إجزا، بيت إكسا، بيت حنينا البلد، بيت دقو، بيت سوريك، بيت عنان، بير نبالا، جبع، جزما، خرائب أم اللحم، رأفات، عرب الجهالين (سلامات)، عناتا، قطنة، قلنديا، كفر عقب، مخماس، بالإضافة إلى هيئتين محليتين في المرحلة الثانية المخطط لها في 26 آذار المقبل وهي (الرام، ضاحية البريد، العيزرية). 

اقرأ المزيد: بدء التسجيل للمرحلة الأولى من الانتخابات المحلية

أما مدينة القدس المحتلة فهي غير مشمولة بالانتخابات المحلية، وهذا ما حدث في الانتخابات البلدية السابقة 2004-2005 و2012 و2017، حيث أنها تخضع مباشرة لسلطة بلدية الاحتلال أو ما إلى ذلك تسمى بلدية القدس الموحدة، وذلك بسبب عدم وجود مجلس بلدي داخل المدينة تابع للسلطة الفلسطينية يقدم الخدمات للمواطنين وتأمل اللجنة أن تتمكن في أقرب وقت ممكن من العمل في مدينة القدس كجزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية. 

كما تشير لجنة الانتخابات إلى أنها توفر لسكان القدس المقيمين في الضفة الغربية إجراءات خاصة تسهل تسجيلهم في سجل الناخبين، وتسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات بالترشح والتصويت في الهيئات التي يقيمون فيها وتشمل هذه الإجراءات السماح لسكان القدس بالتسجيل على الورق في مكاتب لجنة الانتخابات المركزية في محافظات الضفة الغربية، وإرفاق إثبات مكان إقامتهم في السلطة المحلية حيث يرغبون في التسجيل بفاتورة الكهرباء أو المياه أو عقد عقار سكني خاص بالمسجل أو أحد أقاربه من الدرجة الأولى. 

مشاركة المخيمات في الانتخابات المحلية 

وفيما يتعلق بالمخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية، فإن عدم مشاركة المخيمات في الانتخابات المحلية في الضفة الغربية هو قرار شخصي اتخذه ممثلو اللاجئين في السنوات السابقة لأسباب سياسية تتعلق بالقانون عند العودة وعليه فإن المخيمات غير مدرجة – بقرار من مجلس الوزراء – في قائمة الهيئات المحلية التي ستجرى في انتخابات المرحلتين الأولى والثانية. من جهة أخرى، يعود عدم مشاركة المخيمات إلى غياب المجالس المحلية التي تقدم الخدمات للمواطنين داخل المخيمات، حيث تراقب الأونروا المخيمات منذ إنشائها، مع العلم أن المخيمات تشارك في الانتخابات العامة (رئاسية وتشريعية) في مجملها. 

مشاركة الأسرى في الانتخابات المحلية 

وتشير لجنة الانتخابات إلى أن إجراءاتها تتيح لجميع المواطنين إدراج أسمائهم في السجل الانتخابي، بمن فيهم الأسرى، من خلال التسجيل الإلكتروني، أو التسجيل الورقي بالوكالة، أو من خلال الأقارب حتى الدرجة الثانية، أو من خلال وكالة خاصة بالأسرى محامي أو وكالة الصليب الأحمر لتسجيل الترشح للانتخابات المحلية، من خلال ممثلك القانوني أو وكالة الصليب الأحمر للترشح غير أن موضوع تصويت الأسرى داخل سجون الاحتلال غير ممكن ، فهو خارج عن سلطة اللجنة ويتطلب تنسيقًا وموافقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ولا يمكن للجنة ضمان نزاهة العملية الانتخابية في سجون الاحتلال دون إشرافهم المباشر. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى