سياسةعربي

الغواصات الجزائرية تطارد غواصة إسرائيلية حربية وتجبرها على الفرار من المياه الجزائرية

صحفي روسي يكشف مطاردة الغواصات الجزائرية لغواصة إسرائيلية

الجزائر – بال بلس
أكد موقع (ميناديفانس) الجزائري المتخصص في الشؤون العسكرية، الجمعة، أن غواصتين تابعتين للبحرية الجزائرية تمكنت قبل يومين من اكتشاف غواصة إسرائيلية بالقرب من المياه الإقليمية الجزائرية وإجبارها على الفرار من المكان.

وبحسب الموقع، شاهد الجيش الجزائري غواصة ألمانية الصنع إسرائيلية من نوع “دولفين” في 27 سبتمبر، خلال الاستعدادات للتمرين البحري (الردع 2021)، في المياه الدولية، على بعد خمسة كيلومترات من موقع التمرين البحري الذي جرى في 29 و 30 سبتمبر.

وأشار إلى أن البحرية الجزائرية رصدت الغواصة الإسرائيلية مستخدمة أنظمة الصوت لغواصة “كيلو” روسية الصنع، مشيراً إلى أن القيادة الجزائرية اتخذت قراراً بمتابعة الغواصة دون استخدام السونار لمنع الغواصة “دولفين” من التنبيه.

اقرأ /ي أيضاً: عودة الطيران بين مصر وليبيا بعد 7 سنوات من التوقف

وأضاف الموقع أن سفينة الإنزال البحرية التابعة لقلعة بني عباس والتي تحمل الحوامات، لعبت دورًا مركزيًا في العملية من خلال نشر طائرتين مروحيتين من طراز “سوبر لينكس” مضادتين للغواصات.

وأوضح أن الطائرات واصلت مطاردة الغواصة باستخدام أجهزة كشف الشذوذ البصري والمغناطيسي، فيما قامت غواصتان جزائيتان بدفع الغواصة الإسرائيلية بعيدًا عن المياه الإقليمية، مشيرًا إلى أن الغواصتين الجزائرتين كانتا جاهزتين لتدمير الغواصة الإسرائيلية.

وأشار الموقع المتخصص في الشؤون العسكرية، إلى أن قائد الغواصة الإسرائيلية وجد نفسه محاصرًا في المياه الإقليمية، وفضل الظهور على السطح، مشيرًا إلى أنه تخلى عن مهمة التجسس وابتعد عن الساحل الجزائري.

وأشار الموقع إلى أن الغواصة الإسرائيلية كانت تسعى لجمع معلومات استخبارية وتقنية، خاصة وأن الغواصات الجزائرية كان من المتوقع أن تطلق صاروخ “كاليبر” المجنح، وهو ما يعادل صاروخ “توماهوك” الأمريكي.

وخلص الموقع إلى أن التمرين الجزائري كان معقدًا وشمل العديد من السفن الحربية، وهو فرصة لجمع المعلومات الاستخبارية عن عمليات البحرية الجزائريـة.

صحفي روسي يكشف مطاردة الغواصات الجزائرية لغواصة إسرائيلية

وقال “داركو تودوروفسكي”، صحفي روسي متخصص في الشؤون العسكرية، في تغريدة على تويتر: “غواصتان جزائيتان رصدتا تحركات الغواصة الإسرائيلية بالقرب من المياه الإقليمية الجزائرية وأجبرتها على الانسحاب، مؤكداً محاولة الغواصة الإسرائيلية تعقب تدريبات صاروخية أطلقتها غواصة جزائرية، حيث دفع البحرية الجزائرية للتحرك وإجبار الغواصة الإسرائيلية على المغادرة “.

وتمتلك الجزائر ثماني غواصات روسية الصنع، بينما تمتلك دولة الاحتلال الإسرائيلي خمس غواصات، بحسب موقع Global Fire” Power” المتخصص في تنظيم الجيوش عالميًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى