اجتماعي

تفاصيل اختفاء 7 فلسطينيين بينهم فتاة بتركيا

تفاصيل اختفاء فلسطينيين بتركيا

اسطنبول – بال بلس
أعلن تباعا خلال الأسبوع الماضي، اختفاء 7 فلسطينيين من بينهم فتاة في تركيا، في أماكن وأوقات مختلفة، دون ورود أي تفاصيل حول طبيعة ما جرى معهم أو مكان اختفائهم، وسط ترجيحات باختطافهم دون تحديد الجهة التي تقف وراء ذلك.

وبحسب المعلومات التي يتم تناقلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي فقد فقدت آثار خمسة منهم في مدينة اسطنبول وواحد في ولاية قونيا وسط تركيا والسابع بالقرب من الحدود مع اليونان.

كما وتشير التفاصيل المتوفرة إلى أن ثلاثة مفقودين من قطاع غزة وأربعة من الضفة الغربية.

لغز اختفاء 7 فلسطينيين بينهم فتاة بتركيا

بدوره صرح مستشار وزير الخارجية للشؤون السياسية السفير احمد الديك عن تشكيل خلية ازمة في سفارة دولة فلسطين في العاصمة التركية انقرة.

أقرأ أيضاً: صحة غزة تصدر توضيحاً حول التطعيم لذوي المناعة الضعيفة

حيث اجتمعت امس مع وزارة الداخلية التركية وزارة الخارجية والاجهزة الامنية التركية لوضع الاصدقاء الاتراك امام مسؤولياتهم في بذل المزيد من الجهود للكشف عن سبب اختفاء المواطنين الفلسطينيين السبعة في تركيا.

واضاف “اننا اوعزنا لسفارتنا بتركيا ابلاغ واعلام ابناء الجالية الفلسطينية والطلبة بتركيا اخذ جميع الاحتياطات والسلامة تحسبا من أي مجهول”.

تفاصيل اختفاء 7 فلسطينيين

ووفقا لصفحة “الجالية الفلسطينية في إسطنبول”، فإن الطالب علاء الدين عبد اللطيف محمد حمادة من بلدة برقين جنوب غرب جنين، فقدت آثاره منذ مساء الثلاثاء الماضي.

ووجهت الصفحة بناء على طلب عائلتها نداء عاجلا لإنقاذ ابنها الطالب في جامعة “بينكيت” في اسطنبول، مبينة أنهم لم يتمكنوا حتى اللحظة من معرفة أي أخبار عنه غم الجهود المكثفة في البحث عنه والتواصل مع الجامعة ومعارفه وزملائه.

والجدير ذكره، ان والده الاسير عبد اللطيف حمادة يقبع في سجون الاحتلال .

وأما الثاني، فهو الشاب الفلسطيني ناهض صابر الكفارنة، والذي فقدت آثاره في اسنيورت اسطنبول منذ الثالث عشر من سبتمبر الجاري، في مربع مهتار ششمة – كراج – الميدان ومعه موتور كهرباء.

اختفاء 7 فلسطينيين بينهم فتاة بتركيا

فيما أعلنت الصفحة ذاتها أيضا عن فقدان آثار الشاب عبد الرحمن يوسف محمد أبو نواه (الجابري) من مخيم العروب في الخليل.

وأوضحت الصفحة أنه فقدت أثاره مساءً يوم الأربعاء 15/9 في منطقة بيلكدوزه، بعدما كان متواجدا هناك بسبب العمل.

ورابعا، أعلنت عائلة الحاجة الفلسطينية فاطمة جيتاوي، عن فقدان آثارها بعدما وصلت اسطنبول من طولكرم، مشيرة الى أنها تصاب احياناً بفقدان الذاكرة بشكل خفيف خلال اليوم.

وأضافت الصفحة بناء على العائلة: “خرجت من باب فندق بياز سراي في منطقة الفاتح – السلطان احمد، دون أن تحمل هاتف او اي اثبات شخصي ، تم تبليغ المركز الامني ولغاية الان لم يتم العثور عليها .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى