سياسةفلسطين

المقاومة الفلسطينية تخترق “الشاباك” وتكشف هوية رئيسه الجديد بعد أن أخفى الاحتلال هويته

المقاومة الفلسطينية تكشف معلومات خاصة عن رئيس الشباك الجديد

غزة – بال بلس
كشف مصدر مطلع في المقاومة الفلسطينية، لأول مرة، معلومات عن رئيس الشاباك الجديد الذي أخفى الاحتلال هويته.

وبحسب المصدر في المقاومة الفلسطينية، فإن رئيس الشاباك الجديد الذي أعلن تعيينه رئيس وزراء حكومة الاحتلال خلفًا لـ “أرغمان”، ويرمز له بالرمز “R”، هو “رونين بيريزوفسكي”.

وأكد المصدر أن رئيس الشاباك الجديد “بيريزوفسكي” الذي أبقى الاحتلال على شخصيته طي الكتمان وحاصره بجدار من الغموض، واعتبره قائد المهام الخطيرة والخاصة، مرصود من قبل المقاومة الفلسطينية وهو على قائمة المطلوبين وستلاحقه أذرع المقاومة.

المقاومة الفلسطينية تكشف معلومات خاصة عن رئيس الشباك الجديد

وكشف المصدر أيضًا عن معلومات خاصة تتعلق بالرئيس الجديد للشاباك، مشيرًا إلى أن “رونين بيريزوفسكي” من مواليد 24 ديسمبر 1965.

وأشار المقاومة الفلسطينية إلى أن “بيريزوفسكي” يسكن في شارع “عفنون” في منطقة “هود هشارون”، ورقم منزله 6.

وكان رئيس وزراء الاحتلال “نفتالي بينيت” قد أعلن عن تعيين “R” في منصب رئيس جهاز الأمن العام “الشاباك” خلفًا للرئيس الحالي”ناداف أرغمان”.

هوية رئيس الشباك الجديد رونين بيريزوفسكي

ولم تذكر وسائل إعلام الاحتلال اسم رئيس الشاباك الجديد، واقتصر الخبر على حرف واحد من اسمه.

وبحسب تقرير هيئة البث الرسمية الإسرائيلية “كان” فإن “R” حاصل على الدرجة الأولى في العلوم السياسية والفلسفة من جامعة تل أبيب ودرجة ثانية في الإدارة العامة من جامعة هارفارد، وكان نائب مدير “الشاباك”، وأدى خدمته العسكرية كجندي في وحدة العمليات الخاصة، وبعد ذلك انضم إلى الشاباك في وحدة العمليات.

وفي إطار الشاباك، شارك “R” وأشرف على العديد من العمليات في قطاع غزة والضفة الغربية ولبنان، وفي عام 2011 تم تعيينه رئيسًا لقسم عمليات الشاباك، وفي عام 2016 تم تعيينه رئيسًا للدائرة المسؤول عن تشكيل قوات “الشاباك” في الجهاز وفي عام 2018 عين نائباً لمدير جهاز الأمن العام.

اقرأ /ي أيضاً: الاحتلال خلية القدس كانت تخطط لسلسلة عمليات “لم تشهدها إسرائيل منذ فترة طويلة”

ومُدد للرئيس الجهاز الحالي “ناداف ارغمان” حتى أكتوبر المقبل وهي المرة الثانية التي يتم فيها تمديد ولايته حيث كان من المقرر أن يتوقف عن مهامه نهاية مايو الماضي، وتم تمديد ولايته لأول مرة في أبريل منذ أربعة أشهر بقرار صادر عن رئيس وزراء الاحتلال الأسبق “بنيامين نتنياهو”.

وأكدت المقاومة الفلسطينية أن رئيس “الشاباك” على رأس قائمة المطلوبين لديها وأنها ستلاحقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى