سياسةفلسطين

بالفيديو والصور.. المسجد الأقصى في خطر باقتحام المستوطنين ورفع علم الاحتلال في ساحاته

دعوات لتكثيف الرباط في المسجد الأقصى

القدس المحتلة – بال بلس
 اقتحمت مجموعة كبيرة من المستوطنين، اليوم الاثنين، باحات المسجد الأقصى، وقاموا بأداء الشعائر التلمودية، تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال.

أفادت مصادر مقدسية أن أعداداً كبيرة من المستوطنين اقتحموا باحات المسجد الأقصى منذ صباح اليوم الاثنين، تحت حماية القوات الخاصة.

وفي انتهاك جديد وخطير، رفع المستوطنون علم الاحتلال “الإسرائيلي” خلال الاعتداء على باحات الأقصى.

المستوطنون يرفعون علم الاحتلال في باحات الأقصى

وأوضحت مصادر مقدسية أن مجموعات المستوطنين واصلت اقتحامها باحات المسجد الأقصى، للأسبوع الثاني، بحجة الأعياد اليهودية، مشيرة إلى أن المسجد شهد الأحد اعتداء على 1024 مستوطنًا.

وقامت مجموعات من المستوطنين بأداء طقوس تلمودية في باب السلسلة، أحد بوابات الأقصى، وسط احتفالات استفزازية.

وفي سياق متصل، تواصل قوات الاحتلال مضايقة المصلين الفلسطينيين في الأقصى، حيث اعتقلت شابًا أثناء أداء الصلاة في باحات الأقصى، بالتزامن مع مداهمات المستوطنين.

وقال مدير إدارة مخطوطات المسجد الأقصى الباحث رضوان عمرو: “في تطور خطير يرفع المستوطنون المتطفلون علم الاحتلال داخل المسجد الأقصى المبارك، وفرض القيود على المصلين ومنعهم من الصلاة في المسجد الأقصى أثناء مرور المستوطنون”.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، إن الاحتلال حوّل المسجد الأقصى إلى ثكنة عسكرية كاملة، وأن الوضع داخله كان سيئاً للغاية، وكانت المداهمات بالجملة وكان هناك تدنيس كامل لمسجد المدينة.

دعوات لتكثيف الرباط في المسجد الأقصى

ودعا الخبير في شؤون القدس رائد دعنا، العائلات الفلسطينية في مدينة القدس إلى تكثيف رباطهم في المسجد الأقصى المبارك، لتشمل أوقات المداهمات اليومية على المسجد، موضحاً أنه يمر بسلسلة من الانتهاكات التي تهدف إلى تصفية الهوية.

وأضاف “دعنا” أن المستوطنين كثفوا اقتحاماتهم إلى “الأقصى” لمحو هويته، حيث قاموا بإدخال رموز توراتية، إضافة إلى أداء الصلاة التلمودية الجماعة داخل باحات المسجد.

ودعت مجموعات المستوطنين المتطرفين مرارًا وتكرارًا إلى شن غارات واسعة النطاق خلال شهر سبتمبر تحت ستار موسم الأعياد اليهودية.

اقرأ /ي أيضاً: الاحتلال خلية القدس كانت تخطط لسلسلة عمليات “لم تشهدها إسرائيل منذ فترة طويلة”

وتتم المداهمات في الفترتين الصباحية، وبعد صلاة الظهر، عبر باب المغاربة في حائط الأقصى الغربي، تحت حماية ومرافقة قوات الاحتلال، في إطار الجولات الدورية التي أجريت بهدف التغيير واقع في الأقصى المبارك.

وبحسب التقرير الدوري الصادر عن المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية، فإن عدد المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى خلال شهر آب بلغ (2309) مستوطنًا، فيما طرد مواطن واحد على الأقل من الأقصى.

وبلغ عدد الاعتداءات على دور العبادة والمقدسات الشهر الماضي قرابة (28) اعتداء، فيما وفرت قوات الاحتلال الحماية لآلاف المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى خلال الفترة نفسها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى